أخبار

أكثر من 500 قتيل وجريح روسي في باخموت خلال 24 ساعة

أعلن سيرهي شيريفاتي المتحدث باسم القوات الأوكرانية في شرق البلاد، السبت، أن أكثر من 500 جندي روسي لقوا حتفهم أو أصيبوا خلال 24 ساعة في معركة مدينة باخموت الشرقية.

وتقاتل قوات مؤيدة لموسكو منذ شهور من أجل السيطرة على باخموت في منطقة دونباس الشرقية. ويعترف كلا الجانبين بخسائر كبيرة ويصعب التحقق من الأرقام الدقيقة.

وقال شيريفاتي إن الروس شنوا 16 هجوما خلال 24 ساعة، مع وقوع 23 اشتباكا في باخموت.

وأضاف لمحطة تلفزيون البرلمان الوطني: “قُتل خلال المعركة 221 من أفراد العدو وأصيب 314 بجروح متفاوتة”.

ولم يتضح من تصريحات شيريفاتي ما إذا كانت تلك الخسائر وقعت يوم الجمعة أو خلال آخر 24 ساعة.

وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا (رويترز)

وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا (رويترز)

وفي تطور متصل، حث وزير خارجية أوكرانيا دميتري كوليبا، ألمانيا على الإسراع بتقديم إمدادات الذخيرة والبدء في
تدريب الطيارين الأوكرانيين على طائرات مقاتلة غربية.

وأوضح كوليبا لصحيفة “بيلد ام زونتاج” الألمانية أن نقص الذخيرة يعد المشكلة “الأولى” التي تواجه أوكرانيا لصد الهجوم الروسي.

وأضاف أن الشركات الألمانية المصنعة للأسلحة أبلغته خلال مؤتمر ميونيخ الأمني الشهر الماضي أنها جاهزة لعملية التسليم لكنها تنتظر توقيع الحكومة على العقود.

وعلق كوليبا: “لذا فإن المشكلة تكمن في الحكومة”.

وأوضح أنه لا يتوقع أن تتسلم أوكرانيا في أي وقت قريب الطائرات المقاتلة التي تطلبها من الحلفاء الغربيين.

لكنه قال، وفقا لما ذكرته الصحيفة، إنه يجب تدريب الطيارين الأوكرانيين على أي حال حتى يكونوا مستعدين بمجرد اتخاذ ذلك القرار.

وأضاف أنه إذا قامت ألمانيا بتدريب الطيارين الأوكرانيين، فسيكون ذلك “رسالة واضحة لمشاركتها السياسية”.

وكالات | العربية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى