أخبار

إقالة ضابط احتياط إسرائيلي لاحتجاجه على الإصلاح القضائي

قالت القوات الجوية الإسرائيلية، اليوم الخميس، إنها أقالت ضابط احتياط، في أول عقوبة يوقعها الجيش على ضباط احتجوا بشأن الإصلاح القضائي الذي تعتزم إقراره الحكومة.

وقال الجيش في بيان إن الضابط “تصرف بما يخالف تعليمات قائد الفيلق وبما لا يليق برتبته ومركزه”. وحاول الضابط المفصول تنظيم انسحاب جماعي من رحلات تدريبية لقوات الاحتياط. وقال قائد القوات الجوية الميجر جنرال تومر بار إن الضابط “منح نفسه سلطة بما لا يليق باتصاله بطياري سلاح الجو. التعاون في تنظيم غياب في وقت واحد عن الخدمة محظور، حتى وإن كان نابعا من حسن النوايا”.

من الاحتجاجات في إسرائيل ضد اصلاح القضاء

من الاحتجاجات في إسرائيل ضد اصلاح القضاء

وقال 37 طيار احتياط وملاحاً من سرب طائرات إف-15 يوم الأحد إنهم لن يشاركوا في يوم تدريب “لتكريس وقتنا للحوار والتشاور من أجل الديمقراطية والوحدة الوطنية”.

ويعتزم ائتلاف رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو اليميني إدخال تعديلات على النظام القضائي تحد من سلطات المحكمة العليا.

ويقول نتنياهو إن هذا سيعيد التوازن بين فروع الحكومة، لكن منتقدين يرون أنه محاولة لتقويض استقلال القضاء. وواجهت الخطط أسابيع من الاحتجاجات.

وأثار الاحتجاج في صفوف الجيش غضب الإسرائيليين الذين يرون أن جيشهم يجب أن ينأى بنفسه عن السياسة.

يذكر أن ضباط احتياط القوات الجوية يشاركون في التدريب كمتطوعين دون التزام قانوني بالحضور.

وكالات | العربية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى