- الإعلانات -

عبد المحمود نور الدائم يكتب:الطفل ريّان وحقوق الإنسان

الحاصل نيوز

219

- الإعلانات -

الطلّ الخابي…عبد المحمود نور الدائم

- الإعلانات -

لعل العالم قد توقفت أنفاسه لأيام وتجمد الملايين خلف شاشات هواتفهم وهم يتابعون عملية إنقاذ الطفل ريّان والتي كانت أشبه بجراحة قلب دقيقة، يسابق فيها عمال الإنقاذ الوقت ويقاتلون فيها البرد والليل ومخاطر انهيار التربة.
لقد سخرت المملكة المغربية كل طاقاتها في سبيل إخراج الطفل العالق في ظلمات البئر،ولقد كان درسًا بليغًا للعالم أجمع عن أهمية حياة الإنسان والعمل على صونها.

هذه الجهود الكبيرة للمغرب، قد أثارت ردود أفعال متباينة حول العالم وربما نكأت جراح شعوب اوغلت حكوماتها في الدماء، أو عاشت سنينًا في مستنقعات الحرب الأهلية.
ومن بين هذه الأصوات تعالت تساؤلات بين مستغرب ومستنكر عن سر هذا الإهتمام العالمي بقضية الطفل ريان واحتلالها لقنوات الأخبار ووسائل التواصل الاجتماعي؛ وضرب البعض الأمثال بموت الأطفال يوميًا في أفريقيا والعالم العربي بردًا وجوعًا دون أن ينعهم ناع،أو يبكهم باك.

لكن ربما تجاهل من وضع المقارنة الفوارق الكبيرة بين حكومة المغرب وبلاده، فالأولى تحترم حياة الإنسان وتسعى بشتى الطرق لصونها، بينما حكومات في أفريقيا والعالم العربي أرخص ما يكون لديها دم الإنسان الذي يراق لأتفه الأسباب، حتى أصبح الموت في هذه البلدان مشهدًا مألوفًا واضحى قتل الإنسان لدى شعوبها أسهل من قتل هوام الأرض.

كذلك فإن إهتمام الحكومات او الناشطين في الحقل العام بحرمة الدماء وتغليظها في هذه البلدان لا يتعدى التوظيف السياسي لدم الإنسان وبناءً على هذه المنفعة يكون دمُ الإنسان غال او رخيص.
يجب على من يشغلون وسائل الإعلام في بلاد أفريقيا والعالم العربي؛ بتوافه الأمور وفوارغ البرامج وهابط الغناء، أن يوجهوا كاميراتهم نحو قضايا الإنسان وحقوقه في الحياة الكريمة، وعلى من ينشطون في مواقع التواصل الاجتماعي أن يكفوا عن نشر التفاهة والبذاءات.
وعلينا جميعًا شعوبًا وحكومات أن ندرك ان دم الإنسان غال ومحرم أيًا كان شكله وجنسه وجغرافيته أو لونه السياسي.

واخيراًلا يفوتني قول محمد عبد البارئ :
في الموسم الآتي مزاد معلنُ
حتى دمُ الموتى يباع و يشترى

- الإعلانات -

- الإعلانات -

Comments are closed.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More