🟣 وقفة احتجاجية لنقابة الأطباء البيطريين

Advertisement

 

سلمت اللجنة التمهيدية لنقابة الأطباء البيطريين بوزارة الثروة الحيوانية مذكرة لرئيس مجلس الوزراء خلال وقفة احتجاجية اليوم أمام مجلس الوزراء وقالت المذكرة التي تسلم (الحاصل!)

Advertisement
نسخة منها أن نمو قطاع الثروة الحيونية و تطوره يعتمد و بشكل اساسى على سيادة مبادئ الحوكمة الرشيدة و الشفافية فى وزارة الثروة الحيوانية و إجتثاث الفساد و التخلص من ممارسات النظام البائد و رموزه وتقليب المصلحة الخاصة على العامة ..

نص المذكرة

قطاع الثروة الحيوانية يوفر سبل العيش للملايين فى المناطق الريفية و الحضرية و يمثل احد اهم دعائم الامن الغذائى فى السودان كما أنه يساهم بنسبة كبيرة في صادرات السودان و يرفد الخزينة العامة بالعملات الصعبة. إن نمو قطاع الثروة الحيونية و تطوره يعتمد و بشكل اساسى على سيادة مبادئ الحوكمة الرشيدة و الشفافية فى وزارة الثروة الحيوانية و إجتثاث الفساد و التخلص من ممارسات النظام البائد و رموزه الذين أسسوا للمحسوبية و التزوير و تغليب المصلحة الخاصة على العامة وقد حرص العاملون فى وزارة الثروة الحيوانية على تقديم الدعم لحكومة الثورة و عملت اللجان التمهيدية للعاملين على حشد الجهود الا ان ذلك اصطدم بمواقف وزير الثروة الحيوانية المعادية للثورة و شعاراتها و منافية لقوانين الخدمة المدنية و مبادئ الحوكمة فقد عمل وزير الثروة الحيوانية و منذ تسلمه منصبه على:

  • إقصاء و استبعاد العناصر الثورية و الوطنية و المهنية و احلال الفلول و اذيال النظام البائد حيث استعان بهم فى ادارة دفة العمل متجاهلا احتجاج اللجان التمهيدية التى اعلنت عن رفضها و نظمت وقفه احتجاجية .

  • التدخل السافر فى المسائل الفنية و تخطى و تجاوز وكيل الوزارة و الادارات المختصة و تغوله على صلاحياتها.

  • إصدار قرارات وزارية مخالفة لأحكام قوانين و لوائح الخدمة العامة للتحكم في حركة تنقلات العاملين دون الرجوع والتشاور مع وكيل الوزارة ومديري الهيئات .

  • استبعاد العناصر الوطنية المشهود لها بالمهنية و الالتزام الاخلاقى و الانضباط كما حدث مع مديرة معمل الابحاث البيطرية فى سوبا و استبداله بالفلول.

  • التشكيك فى فى نزاهة و كفاءة إدارات الوزارة و مؤسساتها الرقابية من خلال الوسائط الاعلامية و القدح فى كفاءة العاملين على رؤوس الاشهاد الأمر الذى سينعكس سلبا و يؤثر على ثقة الشركاء التجاريين للسودان فى مؤسسات الدولة الرقابية و المسؤولة عن ضبط الجودة و الذى حتما ستكون عواقبه وخيمة على انسياب الصادر و عائده فقد برز ذلك من خلال مؤتمراته و ردوده على ما رشح فى الوسائط الاجتماعية حول إقالة مدير معمل البحوث البيطرية.
    تجاوزات الوزير و طاقمه و البعد عن المؤسسية فى التعامل مع العاملين فى الوزارة.

  • تردى بئية العمل و انعدام الأساسيات اللازمة لقيام العاملين بدورهم .

عليه فإننا نلتمس من دولة رئيس الوزراء اتخاذ اجراءات حاسمة لايقاف التدهور فى قطاع الثروة و اعلاء مبادى الشفافية و الانتصار لشعارات الثورة بتعين وزير للثروة الحيوانية يؤمن بمبادىء الشفافية و يعلى من قيم المهنية و قادر على استيعاب التعقيدات فى قطاع الثروة الحيوانية و طبيعة العلاقات التجارية مع الدول المستوردة و ملم بحدود صلاحياته كدستورى و منحاز لشعارات الثورة و الثوار و ليس الفلول.

من المهم اتخاذ خطوات حاسمة وفى اسرع وقت لتلافى الضرر الذى نجم عن سيطرة الفلول على وزارة الثروة الحيوانية خلال الشهور الماضية و التحسب لعواقب ذلك فى المستقبل القريب و انعكاساته على الصادر و علاقات السودان التجارية.

Advertisement

Comments are closed.

//chooxaur.com/5/4671860 https://tobaltoyon.com/pfe/current/tag.min.js?z=4671859