الحاصل نيوز
تقارير

🟣 سد النهضة … الفرص والمخاطر

Advertisement

طالب خبراء بضرورةضرورة وجود رؤية استراتيجية ومراكز دراسات، بجانب رفع الوعي عن مضار وفوائد سد النهضة للسودان فيما اكدت التوصيات علي ضرورة وجود اتفاق قانوني ملزم لملء وتشغيل السد وذلك لتقليل المخاطر والاستفادة من المكاسب والفوائد ، اضافة الي دعم وتعزيز الجانب الإعلامي وخلق إجماع وطني حول السد بناءا علي المكاسب وتجنب الاضرار.

ودعت التوصيات الي الشفافية فيما يتعلق بمعلومات السد واللجان الفنية وتمليك الرأي العام العام المعلومات اللازمة وجعله أكثر طمأنينة ، واهمية وجود آلية واضحة لمناقشة النزاعات وإجراء المفاوضات باعتبارها من القضايا القومية التي تمس الأمن القومي.

وطالبت التوصيات بضررورة اشراك منظمات المجتمع المدني في قضية السد من أجل رفع الوعي بثقافة المياه واهميتها في التنمية المستدامة بجانب استمرار النقاشات حول قضايا المياه عموما وسد النهضة خاصة لانها تهم فئات المجتمع كافة .
من جهته أكد. مدير جامعة الزعيم الازهري بروفيسورالوليد محمد الامين ضرورة وجود رؤية استراتيجية ومراكز دراسات، بجانب رفع الوعي عن مضار وفوائد سد النهضة للسودان.

ودعا لدى مخاطبته ورشة “سد النهضة الفرص والمخاطر” التي نظمتها جامعة الزعيم الازهري بالتعاون مع وكالة السودان للأنباء اليوم بالقاعة الدولية للمؤتمرات (مجمع بحري) بحضور بعض فريق التفاوض في مجال سد النهضة وأساتذة الجامعات والطلاب والجهات المختصة، دعا الحكومة إلى إعداد الخطط والدراسات عن السد في مجال الكهرباء والمشاريع الزراعية والأمن المائي والحقوق المائية والفيضانات المدمرة من دولة المصب، مشيرا إلى التعنت الإثيوبي إزاء مفاوضات الاتحاد الإفريقي ومجلس الأمن.

وقال إن هذه الورشة إحدى أدوات نشر الوعي عن السد وفوائده ومضاره، وتمني أن تستمر هذه الشراكة مع (سونا).

من جانبه أكد.مدير وكالة السودان للأنباء محمد عبد الحميد أن الشراكة مع الجامعة تهدف لإرساء نموذج بين مؤسسة إعلامية عريقة ومؤسسة بحثية وطنية لخدمة ومصلحة المجتمع عبر التخطيط والاستفادة من المعرفة والموارد البشرية والبحث عن الحقيقة وتوصيلها لكافة الجمهور، بجانب الاستفادة من المعلومات الصحافية والبحث العلمي والجهود المبذولة فيه عبر توفر معلومات موثوقة تحت إشراف علمي متخصص، مؤكدا أهمية الورشة لتبصير الرأي العام والمجتمع بجانب أنشطة وزارة الري والموارد المائية ووزارة الخارجية في هذا المجال.

واستعرض المهندس عبد الرحمن صغيرون مدير إدارة مياه النيل بوزارة الري والموارد المائية في المحور الفني تأثير السد على السودان، مشيرا إلى أن بالسد جزأين خرصاني وركامي ويبعد 15 كيلو متر عن الحدود السودانية الإثيوبية، لافتا إلى أن السد يتحكم في النيل الأزرق، وعملت له دراسات في مجال البناء والسلامة، مؤكدا تحكم السد في الري ومياه الشرب والكهرباء وصناعة الطوب، والفيضانات، موضحا أن فوائده تتمثل في زيادة الطاقة الكهربائية وانتظام جريان النهر ويقلل من حدة الطمي، ومضاره في نقص مياه الري الفيضي والإيراد من المياه، ومخاطر تشغيله من غير توقيع اتفاق ملزم لتهديده لسلامة سد الروصيرص وتعرض 20 مليون نسمة يعيشون خلف السد للخطر.

واستعرضت دكتورة سلوى مروان عضو وفد التفاوض في المحور القانوني تاريخ المفاوضات والاتفاق الإطاري لعام 2015 والقضايا القانوية وفض النزاع، والخطوات التي اتخذها السودان في مجلس الأمن 2020.

وأكد الخبير القانوني السفير سيد الطيب أن هناك نقاطا خلافية بشأن المشاريع التنموية المستقبلية التي أدخلتها إثيوبيا دون أخذ موافقة دولتي المصب وتقاسم المياه، مؤكدا أهمية اتفاق ملزم يراعي مصالح الدول الثلاث، وآلية لتسوية النزاع.

وقال دكتور خالد فرح عضو التفاوض في المحور السياسي إن أكثر من 90% من القضايا الفنية القانونية تم التوافق عليها إلا أنه في يوليو الماضي أظهرت إثيوبيا تعنتها وخروجت على المتفاوضين بموضوع تقاسم المياه، وأن هناك تباينا واضحا على المستوى السياسي في عدم وجود اتفاق ملزم بشأن ملء وتشغيل السد.

وقال إن السودان متمسك بموقفه منذ بداية المفاوضات بضرورة التوصل إلى اتفاق ملزم يحفظ الحقوق، ويتم تبادل المعلومات تجنبا لأضرار الملء الآحادي.

فيما كشفت دراسة عن 74٪  من السودانين يتخوفون من انهيار  سد النهضة لجهة بأنه لاتوجد  أوراق تثبت أمانه في المستقبل للبلاد بينما أكدت الدراسة بان حوالي 64٪  يواجهون تحديات السد بسبب نقص المياه.

واشارت د نهال جمال الدين بورقتها “سد النهضة صراع مستدام أم تنمية مستدامة التي استعرضتها بورشة سد النهضة الفرص والمخاطر بجامعة الزعيم الأزهري   بان  1٪  من المواطنين لايثقون في مصر لكونها لا تراعي لمصلحة السودان في عمليات التفاوض،  بينما كان التصويت أكثر بقليل لدولة  إثيوبيا اى حوال28٪  وأشارت بأن 65٪ يرون بانه لاتوجد اي مصالح للبلاد من قبل الدولتين وأضافت موقف الحكومة متذبذب اتجاه قراراته نحو عملية السد والتي وصلت نسبتها لدى رأي المواطنين  خلال الدراسة بنسبة 76٪ .

وأكد السفير خالد فرح ان  مشروع سد النهضة له مكاسب إقتصادية وذلك بالاستفادة من كميات  المياه المهدرة  وطالب بضرورة وجود قانون ملزم لضمان هذه المكاسب.

واوصت  الورشة بضرورة وجود قانون ملزم وتدريب الجانب الإعلامي والشفافية فيما يتعلق بالمعلومات الخاصة بالسد وعمل اللجان الفنية وتمليك الحقائق للرأي العام

Advertisement

Related posts

حشود بشعارات متعددة مواكب وإعتقالات فلول ورافضون للبنك الدولي داعمون ودعاة إسقاط إنها الخرطوم في ذكرى الإنتصار

بين نظرات المجتمع وترقب الأسرة   العنوسه ٠٠٠ شبح يهدد الفتيات 

هيكوتا .. ملتقى المثقفاتية والساسة بـ (سوق كسلا)

1 comment

Comments are closed.