الحاصل نيوز
تقارير

بعجز يصل الى ١٨٠ الف جنيه رواتب المعلمين حقوق فى مهب الريح

Advertisement

 

اشتكى معلمون من ضعف رواتبهم مشيرين الى أنه لا يكفي ليومين وقالوا بانهم يعيشون اوضاع اقتصادية قاسية ولفتوا الى انهم دفعوا بمذكرة الى رئيس مجلس الوزراء ولكن دون جدوى
وهددوا بخطوات تصعيدية فى حال لم تحل مشاكلهم ، و نفذ المعلمون الايام الماضية وقفة احتجاجية امام مجلس الوزراء نددت بضعف المرتبات ورفع المعلون شعار “مرتب بسيط طبشيرة تقيف”

عجز :

قالت لجنة المعلمين إن متوسط راتب المعلم في مدارس الأساس والثانوي يغطي 14.6% من تكاليف المعيشة بعجز يبلغ 180 ألف جنيه، نحو 400 دولار.
جاء ذلك في دراسة أجراها المكتب الاجتماعي للجنة حول أجور المعلمين في البلاد، وفقا لأسعار السلع في الأسواق في شهر سبتمبر الجاري، دون أن تشمل الرفاهية والمجاملات الاجتماعية والطوارئ.
وقالت الدراسةإن “متوسط مرتب المعلم يغطي 14.6% من تكاليف المعيشة، بعجز يصل إلى 180 ألف جنيه”.
وأشارت إلى أن تكلفة المعيشة لأسرة مكونة من 5 أفراد، وفقا لأسعار السلع الغذائية في سبتمبر الحالي، تبلغ 210 ألف جنيه.
ويبلغ مرتب المعلم في الدرجة التاسعة 14 ألف جنيه بعجز تكلفة معيشة يصل إلى 186 ألف جنيه، فيما يصرف المعلم في الدرجة الأولى 29 ألف جنيه بعجز تكلفة معيشة تبلغ 169 ألف جنيه.
وأجرت الدارسة مقارنة بين عدة دول من بينها الجزائر والأرجنتين وتشاد ولبنان وإسرائيل وبين السودان، بشأن الحد الأدنى للأجور، فوجدت البلاد من أقل الدول في هذا الأمر.
ويُعرف الحد الأدني للأجور بأنه أقل مبلغ يبيع فيه العامل جهده بحكم القانون، وهو يبلغ في السودان ثلاث آلاف جنيه بما يعادل 6.7 دولار.
وقالت الدراسة أن الحد الأدنى للأجور في السودان يغطي 1.5% من تكاليف المعيشة لأسرة من 5 أفراد، مستنتجة من ذلك أن وضع العمال والمهنيين تحت الفقر المدقع الذي يُعجز فيه عن تغطية احتياجات الإنسان الأساسية.
وقالت اللجنة إن وضع المعلمين في البلاد “مزرٍ ويضعهم في دائرة الفقر المدقع، مما يجعل المهنة طاردة وغير أساسية، بل مهنة رديفة”.

وفي 31 أغسطس الماضى وافق رئيس الوزراء عبد الله حمدوك على بدلات وعلاوات القيم الثابتة للمعلمين.

وكشفت اللجنة عن بطء تنفيذ معظم ولاة الولايات لقرار إزالة التشوهات بما في ذلك العاصمة الخرطوم، على الرغم من توجيه وزارة الحكم الاتحادي لهم باعتماد إزالة التشوهات.

وقررت لجنة المعلمين إقامة مؤتمر صحفي في 15 سبتمبر الحالي، للحديث عن راهن الأحداث والمستجدات ورؤية اللجنة للخطوات القادمة.

دفاع:

من جهته اكد عضو لجنه المعلمين عمربابكر عن دفاع اللجنة لحقوق المعلمين قبل سقوط النظام وقال بعد الثورة استخدمت اللجنة اساليب جديدة دفاعا عن حقوقهم مشيرا الى انهم أجرؤ دراسة فى فبراير الماضي لاوضاع العاملين وفى الرابع والعشرين من نوفمبر العام ٢٠٢٠م ونوه الى اعلانهم الدخول فى اضراب واوضح بموجب ذلك اجتمعنا مع رئيس مجلس الوزراء وكانت من بين مخرجات الاجتماع تكوين لجنة لازالة التشوهات ولفت الى تكوين اللجنة من عدد من الجهات من ديوان شؤون الخدمة وممثلي للمعلمين والفصل الاول من المرتبات وزارة المالية
عقدت اللجنة اجتماعات وعرض ممثلي المعلمين عدد احدى عشر مطلب من التشوهات أبرزها إزالة التفاوت فى المرتبات على سبيل المثال البديل النقدى وبدل اللبس
وقال توصلت اللجنة الى مخرجات من بينها رفع طبيعة ال عن كل من ٣٥فى المائة الى ٥٠ فى المائة على أن تتم مراجعتها فى العام ٢٠٢٢م بالاضافه الى اعتماد المعاش باعتبارها اخر درجة
واردف تم تكوين لجنة العلاوات الثابته التى تتضمن بدل لبس ووجبة واعتبره مكسب للجنة المعلمين وكشف عن صدور قرارين القرار ( /٦/٣/٦) والقرار (٥/٤/٣) عقد اجتماع امس بحضور رئيس مجلس الوزراء ووالى الخرطوم بذات الخصوص
وقال ستظل لجنة المعلمين تدافع عن حقوق المعلمين و المحافظة عليها

تلويح :

وفى ذات السياق لوّحت النقابة العامة لعمال التعليم العام بالسودان و الهيئة النقابية لعمال التعليم بولاية الخرطوم بالإضراب عن العمل حال تعثر الدولة وتماطلها في صرف ومعالجة تشوهات الهيكل الراتبي الذي صدرت منشورات اتحادية بشأنه.

تحذيرات :

و حذر نائب رئيس الجنة التسيرية للنقابة العامة لعمال التعليم العام، خالد سليمان، في تصريحات صحفية من مغبة عدم تنفيذ قرارات إزالة التشوهات للعاملين وقال (إن النقابة لن تنتظر حتى بداية العام الدراسي الجديد لتنفيذ مطالبها المشروعة)،

تجاهل :

فيما تأسفت رئيسة الهيئة النقابية لعمال التربية والتعليم بولاية الخرطوم، أمل سليمان، من تجاهل والي الخرطوم لمطالب المعلمين. و وصفت الوالي الحالي بأنه فشل تماماً في إدارة ملفات التعليم والصحة و البيئة بجانب تجاهله للمعلمين العاملين في أعمال تصحيح الشهادة السودانية، وقالت (إن الوالي كرر ماحدث العام الفائت بتناسيه العاملين من الولاية في أعمال الشهادة السودانية). وأضافت (للأسف نجد أنفسنا و في عهد حكومة الثورة نصل لهذا الحد و نُشهر سلاح الإضراب) وعدت تجاهل الوالي لقضايا المعلمين بأنه يندرج في طائلة عدم المسؤولية .
واعتبرت أن تعامل مجلس الوزراء مع قضايا التعليم في الوقت الراهن أعلى من الجهات التنفيذية.

تنفيذ وقفة :

ونفذ المعلمون الايام الماضية وقفة احتجاجية امام مجلس الوزراء نددت بضعف المرتبات ورفع المعلون شعار “مرتب بسيط طبشيرة تقيف”

صدور قرار :

فيما كشفت اللجنة التسييرية للنقابة العامة لعمال التعليم أنها تسلمت صورة من قرار صادر من مجلس الوزراء قضى بزيادة العلاوات الثابتة للمعلمين والعاملين و شمل القرار العديد من العلاوات من بينها بدل الوجبة والعلاوة الاجتماعية للمتزوجين وبدل المؤهل والتمثيل وتذاكر السفر الداخلية والخارجية للدرجات العليا ووكلاء الوزارات. وقالت
أن القرار تم تحويله إلى ديوان شئون الخدمة الاجتماعي. الى ذلك, حددت الدراسة الاجتماعية الجديدة التي أعدتها النقابة مؤخراً بأن يكون راتب المعلم متوسط أسرته خمسة أفراد مئتين وعشرة آلاف جنيه.

لجنة وزارية :

من جهته كلف مجلس الوزراء لجنة وزارية للجلوس مع ممثلي المعلمين ومراجعة موقف القرارات الصادرة بشأن مستحقاتهم بصورة عاجلة.
وقدمت وزيرة التربية والتعليم المكلفة د. تماضر الطريفي تقريراً حول الاستعداد للعام الدراسي 2021-2022م، والذي تداول حوله مجلس الوزراء وأمّن على التاريخ الجديد لبداية العام الدراسي في العشرين من شهر سبتمبر المُقبل.
وقرّر المجلس تكوين لجنة برئاسة وزير المالية والتخطيط الاقتصادي وعضوية وزراء الحكم الاتحادي والصناعة والداخلية والعمل ووالي الخرطوم للجلوس مع ممثلي المعلمين ومراجعة موقف القرارات الصادرة بشأن مستحقاتهم.

وفى ذات السياق دفعت مبادرة “قوتنا فى وحدتنا” لمعلمي ومعلمات السودان بمذكرة لرئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك تطالب بزيادة مرتبات العاملين إلى ما يعادل 500دولار كحد أدنى .
وكشف المعلمون عن وضع دراسة لمنصرفات اسرة صغيرة مكَونة من أربعة أفراد تبين من خلالها أن المنصرف يعادل 750 دولار مع عدم الإسراف والرفاهية.
وقالت يبلغ سعر صرف الدولار في السوق الموازي نحو 450 جنيها سودانيا.
واوضحت في فبراير 2021، خفضت حكومة الانتقال قيمة العملة الوطنية 7 أضعاف في قرار قالت إنه “لتوحيد أسعار الصرف بين السعر الرسمي والسوق الموازي”، وهو أمر أدى إلى إضعاف القوة الشرائية للسودانيين.
وطالبت المذكرة بناءا على تلك الدراسة بمرتب يعادل 500 دولار كحد أدنى للمعلم في مدخل الخدمة.
وأكدت وضع سقف زمني للاستجابة لمطالب المعلمين أقصاه الثاني عشر من سبتمبر الحالي وأنه في حالة عدم الاستجابة سيضطر المعلمون إلى تنفيذ إضراب شامل مفتوح وعصيان مدني .

معاناة :

وأكد المعلمين انهم يعانون ظروف اقتصادية قاسية في العيش وضيق الحال بسبب قلة الراتب الذي لايتماشي مع واقع الحال حيث لا يكفي المعلم لثلاثة أيام من الصرف المعتاد.
ونوهوا إلى أن المذكرة جاءت بعد معاناة حقيقية صبروا عليها وحرصا على استقرار العملية التعليمية واستمرارها

ضبط السوق:

وقالت المعلمة رنده محمد بان راتب المعلم لا يكفي ليومين وبررت اتجاه المعلمين لخطوات تصعيدية للوضع الذى يعيشه المعلم وطالبت على ضرورة ضبط الاسواق حتى تتناسب مع مستوى دخل الفرد
ونادت بضرورة اهتمام رئيس مجلس الوزراء بقضية المعلمين والاسراع بحلها
وأكد.وزير شؤون مجلس الوزراء المهندس خالد عمر يوسف إلتزام الحكومة بتنفيذ القرارين الاخيرين الذين أصدرهما رئيس الوزراء، بالرقم ( 363) ورقم (545) والذين يقران عددا من العلاوات والبدلات المتفق عليها للمعلمين، وانه سيتم تنفيذها بشكل فوري اعتباراً من شهر سبتمبر الحالي مع التزام وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي بسداد فروق الشهرين السابقين بالنسبة للقرار (363).
وأوضح خالد عمر في تصريحات صحفية عقب الاجتماع الذي عقده بمكتبة امس بمجلس الوزراء وضم ممثلي لجنة المعلمين وممثلي النقابة العامة لعمال التعليم، بحضور بثينة دينار وزيرة الحكم الاتحادي و أيمن خالد نمر والي الخرطوم وممثل المجلس الأعلى للاجور.

Advertisement

Related posts

بعد الزيادات “الجنونية” للانترنت والمكالمات مطالب بالعودة للرسائل عبر”الجوابات”

جامعة الخرطوم ما بين الحداثة والواقع

من ابرز معالمه سوق السمك سوق الموردة للاصالة عنوان

1 comment

Comments are closed.