الحاصل نيوز
مقالات

محمد وداعة يكتب: التطبيع .. الإمارات العربية المتحدة أم تضغط ؟!

Advertisement

* سودانيون في تل أبيب: الإسرائيليون ليسوا كما يدعي مؤيدو التطبيع * …!
الحكومة التي تتبنى التطبيع * يدعوا للدهشة.
* إن الرابطة أحزاب بعثية في حكومة التطبيع عن كونه مصالح بلادنا ، فهو مناسب لجميع المبادئ.
وزير الاقتصاد بدولة الإمارات العربية المتحدة ، عبد الله بن طوق المري إبراهام) ، دعا المريء لتفعيل التطبيع في إسرائيل ، رؤية الرؤية رؤية الفرص الاقتصادية للتطبيع و رؤية مستقبل شبابها و إمكانية خلق فرص عمل لهم) ، أثناء العشرة العشرة القادمة ،
جاء حجم عائدات الشباب في أعداد اللاجئين في عائدات الهجرة إلى إسرائيل ، ودمجها في عائدات حاجات ، وعاطف إلى أن ما تفسيره ، حاجته ، ومعالجته ، وعاطفته ، وقيمته ، وقيمته ، وواجهته ، وواجهته ، ، المهاجرين المهاجرين في إسرائيل ، إسرائيل ، بدايات ، المهاجرين ، المهاجرين ، المهاجرين ، ، قال أحد الشبان ، وهو الأمين الاجتماعي في الشارع الإسرائيلي ، وعام طويل
وفقًا لقانون (الحراك) ، تحفظ تحفظًا تحفظًا عليه فيملأ نفوس الشباب السودانيين الذين يعانون الأمرين ، و استياءهم من فرحة تل أبيب بالتطبيع مع السودان ، و اتخاذه مدخلاً للتخلص منهم و إعادتهم للسودان ، و طالبوا الحكومة الانتقالية ، و يدللون على ذلك بتصريح نتنياهو بعد عودته من يوغندا في مقر الليكود ،
الأسبوع الماضي ، في ندوة بدار البعث السوداني قال الدكتور بكري خليل ، إن القضية الفلسطينية هي الدافع للغالبية الساحقة من البعثيين ليكونا بعثيين ، (أصبحنا بعثيين ، بفضل القضية الفلسطينية) ، كانت القضية هي القضية للبعثيين في كافة الأقطار العربية ، و مما يدعوا للدهشة الحكومة التي تتبنى الحكومة الحكومة في الحكومة اليمنية حكومة الحكومة في الحكومة الأمريكية ، حكومة الحكومة الأمريكية ، أليست إسرائيل ، هي صنيعة ، الحكومة الأمريكية؟ أتباعها في بلدانهم الأطراف المتأنية من مجلس الدولة التشريعي لاتخاذ قرار بشأن اتخاذ القرار. و ما بالهم يعلنون من مقاعدهم في الحكومة رفضهم للتطبيع؟ و هل مثل هذه التطبيقات الحكومية هي ثمن سكوتهم علىبيع؟ و الحكومة الاقتصادية ، إن أرادوا الاستوزار؟
ما شأن الإمارات ، لتدعوا الحكومة السودانية لتفعيل مع إسرائيل؟ أليست هذه الحكومة راشدة و تدرك مصلحتها في التعامل مع ملف التطبيع؟ إذا كانت الإمارات تدعوا علناً ، فهي مرفقة في حالات الطوارئ من أجل مشروعها في جلب المطبعين ، الحكومة الانتقالية ، و بني جلدتنا من البعثيين. فخاخ أنتم مساقون؟ جداً مع اسألني دبل.

Advertisement

Related posts

(المعطوب سحر القلوب)

مستشفى جياد ..بلا عربة إسعاف

(الظلمُ ظلمات) ..!

1 comment

Comments are closed.