- Advertisement -

دراسة تكشف أحد أسباب الإصابة بمرض السكري – ..

- Advertisement -

0


- Advertisement -

- Advertisement -

وكالات: ..

كتب المؤلفون: “ينبغي إيلاء اهتمام خاص لهؤلاء الأفراد”.

وجدت دراسة جديدة أن ارتفاع معدل بروتين البروستاسين في الدم يزيد من عرضة الإصابة بمرض السكري، وفقا لما نقلت صحيفة “الغارديان”.

وحلّل باحثون في السويد والصين السجلات الصحية لأكثر من 4500 شخص بالغ في منتصف العمر على مدى عقدين من الزمن على نظام مالمو الغذائي ودراسة السرطان.

ووجد الباحثون أن أولئك الذين لديهم أعلى مستويات من البروستاسين وهو بروتين يدور في الدم، كانوا أكثر عرضة للإصابة بالسكري من أولئك الذين لديهم أدنى مستويات.

يلعب البروستاسين عدة أدوار في الجسم مثل تنظيم ضغط الدم وحجم الدم، كما أنه يثبط نمو الأورام التي يغذيها ارتفاع نسبة السكر في الدم.

بينما من المعروف أن داء السكري من النوع 2 يزيد من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، بما في ذلك أورام البنكرياس والكبد والأمعاء وبطانة الرحم، فإن الآليات البيولوجية ليست واضحة.

وبعد التحقق من الصلة بين البروستاسين ومرض السكري، نظر الباحثون فيما إذا كان الأشخاص الذين لديهم مستويات عالية من البروتين معرضين بشكل أكبر لخطر الإصابة بالسرطان.

وكتبوا في مجلة ” Diabetologia”، فقد وصفوا كيف أن الأشخاص الذين لديهم مستويات البروستاسين في الربع العلوي كانوا أكثر عرضة للوفاة من السرطان بنسبة 43 بالمئة مقارنة بأولئك الذين لديهم مستويات في الربع السفلي.

وفقا للدراسة، كان المشاركون الذين لديهم مستويات عالية من كل من البروستاسين وسكر الدم أكثر عرضة للوفاة بسبب السرطان. ومقابل كل مضاعفة في تركيز البروستاسين، يرتفع خطر الوفاة بالسرطان بنسبة 24 بالمئة في أولئك الذين لا يعانون من ارتفاع نسبة السكر في الدم، وبنسبة 139 بالمئة في أولئك الذين يعانون من ارتفاع نسبة السكر في الدم.

لقراءة الخبر من المصدر إضغط هنا

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Share via