الحاصل نيوز
قضايا تقارير جريمة وحوادث

تورط الفريق هاشم عبدالمطلب في محاولة الانقلاب على البرهان

Advertisement

 

كشف عقيد أمن الطيب على محمد المبلغ في القضيه (مدير الدائره السياسية بجهاز المخابرات العامة) عن أعتراف المتهم الثاني ( مهندس محمود) بوجود بيان للمحاوله الانقلابيه بمنزله بقياده الفريق أول هاشم عبدالمطلب ،تم تكوين تيم بقياده عقيد أمن وبتفتيش منزل الثاني عثر على بيان المحاولة الانقلابيه بفلاش بجهاز لابتوب ليتم أعتقال الفريق ركن هاشم عبدالمطلب .

وابدى الدفاع أعتراضه على وصف الفريق هاشم عبدالمطلب شاهداً في البلاغ وذكر انه متهم أساسي في القضيه .
سجال وجدال قانوني شهدتها محاكمة والي ولاية نهر النيل الاسبق الفريق الطيب المصباح في القضيه التي يواجه الاتهام فيها (11)من منسوبين سابقين بالقوات المسلحة السودانية وجهاز المخابرات العامة بمحاولة الانقلاب على نظام البرهان.

مهمة خاصه

وذكر العقيد الطيب عقد لقاءات بين المتهم الثامن (ودأبراهيم )بمنزل المتهم الثاني (محمود)وكلف المتهم السابع عقيد معاش محمد زاكي الدين بتنفيذ مهمة خاصه بسلاح المدرعات واجرى اتصالات مع الفريق الطيب المصباح حول المحاوله الانقلابيه .

بلاغ الاستخبارات

واضاف المبلغ ابلغ فردين من هيئة الاستخبارات العامه عن تكليفهم بواسطه الرقيب الصديق (المتهم الثالث) لتعطيل (وابور) الاداره الفنية لجهاز المخابرات وسجل المتهم الثالث أعتراف بتكليفه بالمهمه من اللواء محمد الامين .

أجهزه ثريا

وافاد المبلغ عقيد الطيب حول المتهم الرابع اعتقل بواسطه الاستخبارات موكداً انه احد الضالعين في محاولة هاشم عبدالمطلب الانقلابية وكلف الرابع من العميد محمد أبراهيم لتوزيع أجهزه الثريا واضاف وردت معلومات من الاستخبارات أكدت تواصل المتهم العقيد صالح مع المتهم الرابع حول المحاولة الانقلابية وعرض عليه جهاز الثريا ونفي المبلغ رويته للاجهزه .

تعطيل وابور

واضاف المبلغ سجل الرقيب الصديق أعترافاً بتكليفه من قبل اللواء محمد الامين بتجنيد أفراد لتعطيل وابور الادارة الفنية واخذت أقوال الافراد بواسطة المتحري واقرو بتكليفهم بالمهمه

وواصل المبلغ سرده للاحداث وافاد بتكليف اللواء مبارك محمد( المتهم السادس )للمتهم الثاني مهندس محمود بالبحث عن أشخاص بالاتصالات والشركه القومية للكهرباء والتقي المتهم الثاني باحد موظفين اداره الاتصالات وعلم الموظف ان المهمة تنفيذ محاولة أنقلابيه ليبلغ جهاز المخابرات بتفاصيل المقابله

تجنيد لقفل الكباري

ونوه الشاكي في الدعوه الجنائيه أن المتهم السابع عقيد معاش باستخبارات المدرعات حضر اجتماعات بمنزل المتهم الثاني وسجل اعتراف بتكليفه بتجنيد أفراد داخل سلاح المدرعات لقفل الطرق والكباري حسب توقيت العميد محمد أبراهيم

مدير زادنا

وافاد المبلغ ان مدير شركه زادنا أحمد محمد الشايقي لم يعتقل بواسطة الاستخبارات واكد أن جميع معلومات محاولة الانقلاب متوفرة بالاستخبارات .

مناقشه المبلغ

وذكر العقيد الطيب أحضرت أفاده بواسطة الامن المركزي لتفاصيل مكالمه العميد ودابراهيم ويطلب خلال المحادثه من الفريق المصباح ابلاغ رئيس هئيه الاركان هاشم عبدالمطلب أن شخص ابلغ عنه ونفى المبلغ معرفته برقم هاتف الفريق المصباح
واوضح المبلغ أن المتهم الثاني لاينتمي لمؤسسه عسكرية وله علاقة باجسام عسكرية تترددعلى منزله
وذكر المبلغ تم اعتقال المتهم الثالث بواسطه اداره أمن الذات ونفى علمه بوجود قضايا قانونيه بين الشهود والمتهم الثالث
واكد المبلغ علمه بوجود المتهم السابع بمحاولة انقلابية ضد النظام السابق بالبلاد بمشاركة ودابراهيم ليتم فصله من الخدمه في العام 2012

سؤال المحكمة

في مناقشه قاضي المحكمة للمبلغ افاد أن بدايه الاجراءات وردت معلومات عن نشاط معاشيين بالقوات المسلحة ضد الدولة ليلقى القبض عليهم واعتقال الفريق هاشم عبدالمطلب على ذات البلاغ .

تفاصيل القضيه

وتعود تفاصيل القضيه حسب أقوال المتحري الاول عميد شرطة محمد عبدالحكيم محمد عثمان ، تابع لإدارة المباحث المركزية بان المتهمين يواجهون تهما متفاوتة في البلاغ بالرقم(155/2019) بمخالفة نصوص المواد(٢١) التي تتعلق بالاشتراك،والماده(٥٠) المتعلقه بتقويض النظام الدستوري، والماده (٦٢) التي تتعلق بمنظمات الإجرام والإرهاب، والمادة (٦٥) المتعلقة بإثارة الشعور بالتذمر بين القوات النظامية والتحريض على إرتكاب ما يخل بالنظام. وذلك من القانون الجنائي السوداني لسنة 1991م.

Advertisement

Related posts

الري تعلن تجاوز الخرطوم ومدني لمنسوب الفيضان

مدني عباس: لابد من دمج الدعم السريع

تصعيد ثوري داخل التلفزيون 

1 تعليق

تم أغلاق التعليقات