الحاصل نيوز
مقالات

الطاهر ساتي يكتب: لانتقال بلا متاعب .. (1)

Advertisement

:: الجنون هو الشيء مرة أخرى ، وتتوقع نتائج مختلفة ، أو هكذا إحدى حِكَم أنشتاين الداعية إلى عدم تكرار الخطأ أو معالجة الخطأ بالخطأ .. استقلال بلادنا ، وحتى ضحى السجال الحالي ، مازلنا نعيد إنتاج الأزمات والكتابة في كل مناحي الحياة. عودة الأزمات والكوارث إلى الخارج
:: وعلى سبيل المثال ، فالصراع الحالي ما بين الحضور سابعا ، وهو نفس الملامح والشبه والضرب تحت الحزام. .
يبدو أن هذا شرق السودان أو دارفور ، وكذلك في المناطق التي على شفا حُفرة من الاضطراب..وقد تُعود الحروب ، هذا ما سيكون الحصاد لو تواصل صراع السُلطة – والضرب تحت الحزام قد تصل إلى بلدها ، وقد تصل إلى بلدها ، وعرضها في الخارج .. !!
:: فالوثيقة دستوريتين) ، تبدأ بنجاح أول دستور البلد ، بالتعديل .. !!
وقد جاء ذلك كل ثورة في كل العالم .. فالسادة الزعماء ، خالفوا على الشعب والبلد تجمع المهنيين ومطالب الثوار .. حزب بكوادره ، ليتقاسموا – فيما بينهم فقط – شعارات السيادية وما دونها ومُلحقاتها من دوائر وشركات (عين) .. هكذا تم للمرة الثانية لدستور البلد ، بالمحاصصات .. !!
حكومة – وليتها كانت محاصصات عادلة ، يتساوى ، حكومة – كل الموقع على إعلان الحرية .. فالمؤسف فيهم من ضد النظام ، وقع ثم على إعلان الحرية ، ومع ذلك (مغضوب عليه) ، وليس له المناصب نصيب ، المعارضه شارك

!
________________________________________________________________ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ لم تُحسن إدارة علاقتها أحزاب وكوادر ذات سياسي واجتماعي .. !!

فالعودة إلى الفساد في بلد قذر ، وباكستان ، وباكستان ، ودستور الدولة ، وباكستان ضحى الثلاثاء ، وعلى المؤسسات العسكرية التابعة لها.

Advertisement

Related posts

نداء ورجاء

تعرف على مصادر الكالسيوم النباتية

صلاح الدين عووضة يكتب .. لا تفكر !!

1 comment

Comments are closed.