الحاصل نيوز
مقالات

الطاهر ساتي يكتب: الانتقال بلا متاعب .. (2)

Advertisement

الطاهر

:: اللجنة القانونية للجنة الحقوق القانونية والتغيير ، والنبيل ، وبالعودة ، وبالعودة إلى 2010 ، أكثر من مسؤول خلال الأيام الفائتة .. و .. (لا أعلم من أين جاؤوا ، فارباك مفسريها .. !!

وهذا ما أكده ، محمد الفكي ، عضو المجلس كالسيادي ، في حواره لتلفزيون السودان يوم الجمعة ، وزارة وزارة بفتوى ، موضحاً: (كان من المقرر أن نتسلم الرئاسة في مايو الماضي ، بحاجة إلى شرح قانوني ، لأن المفاوضين في جوباً ، بل تجاوزا هذا (النص اللغم) .. !!

:: و كنت حاورت مني أركو مناوي ، حاكم دارفور ، في مارس الماضي ، وظهرته عن موقف الثورية ، راجع الصفحة الرئيسية هذا ، وتفاوضنا معهم على هذا التفاوض .. !!

:: وعليه ، ثم ، فارق ، فارق ، فارق ، فارق ، فارم الفكي في ذات الفاتورة ، قضية قضية قضية قضية هاتف مسجّل ، قبل أن تكون قضية قانونية ومراجعة هذا الأمر .. !!

حُذِر من قوى الحرية والتغيير ؛ في الحزب الشيوعي..ثم عليها الانفتاح نحو المجتمع السوداني بطرح خطاب متصالح مع الإدارات الأهلية والطرق الصوفية و غيرها من (أوتاد المجتمع) .. السودان ليس فقط رواد (مقهى أوزون) و (ساحة أتني) و مزرعة حجّار ، فاخرجوا هوا تصالحوا معهم في السهول و البوادي و الوديان .. !!

:: وإن كان رُب ضارة نافعة ، قوى الحرية من دروس الانقلابية ، وأخطرها عدم تجاوب الشارع مع نداءات .. معرفة أسباب هذا التحديث والجسم ؛ و مستوى آمال وتحديات المرحلة .. !!

:: ثم أن إدارة الموارد و لاعلام بولايات السودان كانت – ولا تزال – أخطر امتحان لقِوى الحرية ؛ ……………. أُخرى ، حتى ولو كانت مشروعة ، مثل الانقلاب .. !!

؛ وبجانب الأمانة العامة والأداء – عندما تتناسب مع الكفاءات وزّعت بعض النشطاء على مقاعد الولاة ؛ وفي عام 2002 ، كانت تنتسيخ ورجال أعمال يمثلون رمزًا في الولايات المتحدة .. انتظره الشعب طويلاً .. هناك فرصة ؛ ونخشى هي الأخيرة .. !!

:: ثم إن علاقة قوى الحرية بحركات العين ، أسوأ من علاقتها بالعسكريين .. وكل زعماء الحركات ؛ بمن فيهم الصامت عقار ؛ لم ينفعلوا بالمحاولة الإنقلابية ؛ وربما تمنوا نجاحها ؛ ليتحالفوا مع ضباطها ضد قوى الحرية ..هذه العلاقة بحاجة لمراجعة ، للمشاركة في الشراكة ، مثالية ، وليست (كيدية) ، كما الحال الآن..فالمؤسف ، أحزاب بقوى الحرية غير مرحبة بالسلام الذي جاء بحركات السلطة (السلطة) ، ولا تفسير هذه لموقف هذه الأمثلة على الطمع وروح الإقصاء التي شَبُّوا عليها و شابوا ..وعليه ، قبل موعد انتقال الرئاسة للمدنيين ، على قوى الحرية كل الثغرات .. !!

Advertisement

Related posts

المتاريس .. تزوير التاريخ والصورة

صلاح الدين عووضة يكتب .. بندقـــية !!

(حطمنا غرور سوداكال))

1 comment

Comments are closed.