الحاصل نيوز
مقالات

عسكر السيادي .. الحصة وطن والثورة مستمرة!

Advertisement

نجيب عبدالرحيم

إن فوكس
نجيب عبدالرحيم
najeebwm@hotmail.com
عسكر السيادي .. الحصة وطن والثورة مستمرة!
التصريحات الإعلامية من العسكر وخطاباتهم المتتالية (كوميديا ​​عرجاء) لم تتحرك شعرة في الشارع السوداني ولكنهم قاموا بالتغيير وإسقاط النظام ونسوا ، وأنهم كانوا يحكمون ، والبشير ، والبشير ، جثم على صدورنا زهاء ثلاثين في السودان وشرد أهله ونهب أمواله شاركوا في تبادل المعلومات ، أطفال ، أطفال ، أطفال ، أطفال ، أطفال ، أطفال ، أطفال ، أطفال ، أطفال ، أطفال ، أطفال ، أطفال ، أطفال ، أطفال المئات وأنتم عندما عرفتم النظام في الصورة تهاوى ومركب المخلوع على وشك الغرق
بعد توقيع إتفاق برنامج العمل الجماعي ، بدأ التغيير في المشاع والمعاكسات. في رابعة النهار وبعض الأشخاص ينتحلون شخصية رجال الأمن ويدخلون إلى منازل ويستولون على أموالهم تحت تهديد السلاح وفشلتهم في حمايتهم تلك نريد أن تمر الفترة التي تنتقلها بسلام ونريد أن نعود إلى المرحلة الأولى من الفترة الانتقالية وتسليم السيادي في يونيو حزيران – يونيو حزيران عام 2022 ، إلى الدستور في عام 2022 ، إلى الدستور ، في عام 2022 ، في عام 2022 ، في عام 2022 ، في عام 2022 ، في عام 2022 ، في عام 2022 ، في عام 2022 ، في عام 2022 ، في عام 2022 ، في عام 2022 ، في عام 2022 ، في عام 2022 ، في عام 2022 ، في عام 2022 ، في عام 2022 ، في عام 2022 ، في عام 2022 ، في عام 2022 ، في عام 2022 ، في عام 2022 ، في عام 2022 ، في عام 2006 المخلوع الأمني ​​وفي نفس الوقت نسيتم أنكم تفرغتم للتفحيط والإستمرار في جبال الذهب الصناعات والمصانع والمصانع ، البلاد تعيش في جوع وفقر ، وعلاجات ، تواجه في أرقى المستشفيات وبعض العائلات في الإمارات فارهة. وعلاج مجاني في أرقى المستشفيات لكم ولأسركم وأحياناً خارج ربوع الوطن وتذاكر سفر لكم ولأسرتكم من مال المواطن الغلبان المطحون وعلاجهم في الصفوف الثلاثية والبنزين وغازين وتحتاج إلى لياقة عالية ونفس إضافة إلى إنقطاع الكهرباء والماء في هذه المعاناة لم تقوموا بحمايته.
الصورة الجديدة التي أسقطتها خلال معرض الصور ، تظهر الصورة مرة أخرى ، وذلك خلال معرض الصور مرة أخرى. .
حدث حدث حدث في حدث حدث حدث وحفل حدث ذلك في أحداث معينة في تحقيق الهدف الذي أدى إلى وقوع أحداث أحداث الجريمة والشيء المتعارف عليه في تحقيق متعلق بالجريمة. أو حتى صاحب المحل لوكان ما موجود يعتبر متهم حتى تثبت براءته.
السؤال المهم هل تم إلقاء القبض على القيادات العسكرية وإيداعهم في البحث عن سبب إجرائه .. ما يحدث من هذا القبيل والتحقيق معهم في مكاتبهم وأديب رئيس لجنة التحقيق من سنتين لافي في (يوتيرن) والكل يعلم أن صفرية لأنه يقدر أن يوجهتهام إلى مخططات وخطوات جاهزة للعمل والإعلان في ورحم ، وخطيب ، وخطيب ، وخطيب ، وخطيب ، وخطيب ، وخطيب ، وخطيب ، وخطيب بينهم ورجاله بالفريق ، محاولاتهم في محاولاتهم ، وأخرها ، إنقلاب بكراوي (الوهمه) وأن تكشف المستور ورئيس اللجنة ، وكان الرد الحاسم والسريع من الشارع الذي إنتفضه وإستجابه إلى مجلس السيادة (المر) قاهر الجنرالات محمد الفكي ووزير شؤون مجلس الوزراء خالد عمر (سلك) ووجدي صالح وصلاح مناع وكانه يعيد ذكرى مليونية 30 يونيو بعد المجزرة التي هزت وصدعت أركان العسكر وفي نفس الوقت سارع عضو مجلس السيادة القائد البطل مالك عقا and and my name and my name and my name and my name and the name of my name and my life. الثوار الديسمبريون وأنتهت الحكاية.
الجيش السوداني ليس له أوصياء ولا أملاك … الجيش السوداني يؤمن باسمه لأنه المدافع الأول عن الوطن ويساعده ، ويؤيده ويؤيده ويبيعه ويبيعه ، ويجمعه ، ويجمعه ، ويجمعه ، ويؤثر في قيمته ونشاطه ، ولن يسمح لك بإساءة له. جيش يذبح ويقتل شعبه ويغتصب حرائره داخل مقره ولا بد من تنظيفه من الفلول والخونة والمرتزقة الذين دنسوا الشرف والعرض وقد قام الجيش السوداني بإعلان دافعوا عن قواتهم في القيادة العامة.
أخر الكلم كده بالواضح ما بدس من الثورة التي أطلقها العسكر عبر الاعلام لا تجدي نفعاً مع الثورة التي مهرت بدماء خيرة الشباب و لكن تم التمثيل فيها ومستدين تقديم مزيد من الشهداء من أجل دولة الحرية والسلام .. أن يفعل ذلك .. الشعب السوداني المعلم بشبابه وكنداكاته المتحزمات عزيمة وإرادة قوية لا تعرف الإنكسار .. نقول لكم نحن قادرون على حماية ثورتنا لأنكم لم تحموا الثورة والثوار بل كنتم خصماً عليهم وحاولًا بكل الطرق إجهاضها وعجزتم عن ذلك .. الثورة مستمرة وداكات عطبرة أول الواصلين يوم الخميس 30 سبتمبر إلى العاصمة للدفاع عن الثورة في مليون الحكم المدني وبقية مدن السودان تنتفض وفي الطريق إلى الخرطوم للمطالبة بالتحول الديمقراطي والإنتقال المدني للسلطة. والمطالبة بالقصاص من قتلة فض الإعتصام (كاتل الروح وين بروح) ولن ينجوا أحد من الذين تلطخت اياديهم بالدماء.
والمحاضرة والمحاسبة والمحاسبة .. قصاد الدم .. لا لحكم العسكر .. الدولة مدنية و طال السفر الحصة وطن والثورة مستمرة!
التحية لكل المقامة في كل ولايات السودان .. تحية لتحالف قوى الثورة الحية بولاية الجزيرة (ليوث الجزيرة) أنتم دروع وتروس الثورة الدينية ..
موفقين إن شاء الله

Advertisement


امسح للحصول على الرابط


telegram

نجيب عبدالرحيم

بواسطة:
نجيب عبدالرحيم


0
0

.
Advertisement

Related posts

حكايات عن ومع (البنقو)

وفاة المناضل والطبيب الإستشاري شاكر زين العابدين

د. مزمل أبو القاسم يكتب: زبيدة قيت (9)

1 تعليق

تم أغلاق التعليقات