الحاصل نيوز
مقالات

عطية بادي يكتب: مفاصلة القحاته …

Advertisement

ما الفرق بين مفاصلة الكيزان في العام 1999 ومفاصلة القحاتة بالأمس ؟؟
للأسف لا فرق .. لا فرق .. لا في الطريقة ولا في الأسباب ..
وما الفرق أصلا ما بين القحاته والكيزان …
للأسف لا فرق لا فرق .. فكلاهما قد سرق ثورة واستعبد شعب بطق الحنك ….
والكيزان إختلفوا على كنز السودان وكذلك القحاتة ….
والكيزان كان يرى بعضهم الإنكفاء على محيطنا الإقليمي والبعض يرى الإنفتاح على الغرب وكذلك القحاتة ….
ولما كان قد ذهب كبار الكيزان إلى مصائرهم المحتومة بثورة أدهشت العالم فوجب أن تتجدد هذه الثورة وترمي أشباههم وأخوانهم القحاتة حيث يقبع الكيزان ……
أنا لا أستمع لما يقوله أطراف قحت من يدعون أنهم الأصل ومن يدعون أنهم المنشقون فكلاهما يحملون أجندة لا يصرحون بها ويخموننا بالمدنية وجور العساكر وتمسكهم بالحكم بواسطة لجنة المخلوع الأمنية وكوزنة البرهان وحميدتي والكباشي والكلام الما جايب حقو …
ومن رأيي أن يعيد الشارع تشكيل نفسه ويرمي بكل من تسلق ثورتنا في نسختها الأولى للمكان المناسب الذي يستحقه حتى وإن رافقوا كيزان كوبر …
والثورة قد أتت برجل واحد هو حمدوك ولجان أحياء للمقاومة والخدمات ووجب عليهم هم من يتولون أمر ثورة الشعب في نسختها الثانية مهما كان الثمن ….
لعنة الله عليكم أيها القحوت القذرين ….
قوموا إلى بث الروح وتجديد ثورتكم المسروقة أيها الشعب وشبابه وثواره …..
والله من وراء القصد …..
Advertisement

Related posts

فتأمل || حسين ملاسي

جديد من القدر (القدر)

الفارس الجحجاح

1 تعليق

تم أغلاق التعليقات