الحاصل نيوز
أخبار

عرمان: ليس للحكومة رؤية محددة لحل مشكلة الشرق

Advertisement

اعتبر ياسر عرمان أن تبديل السلطة الحالية سيؤدي لعودة النظام السابق والإسلاميين، وأضاف:” قوى داعشية، وتحركات للإسلام السياسي، تريد إرجاع السودان كحديقة لها لتعيث فيه فساداً.
وقال المستشار السياسي لرئيس الوزراء، ياسر عرمان، إن الحكومة بمكوناتها جميعاً لم تتصالح على إستراتيجية واحدة لحل أزمة شرق البلاد.
وشدد عرمان في مقابلة بحسب قناة الجزيرة، على أن الشرق والبحر الأحمر يشكلان قضية إستراتيجية مهمة للبلاد؛ مما يستوجب إجراء حوار بين الحكومة ومكونات الشرق كافة.
وتابع: “الشعب السوداني لن يقبل بالشمولية، ولا عودة النظام القديم، وأي محاولة في هذا الاتجاه ستقود البلاد لنتائج كارثية”.
وأكد عرمان أن قضية البجا تجد مساندة من غالب القوى التي آمنت بالثورة والتغيير . وقال إن المطالبة بحل الحكومة من ضمن القضايا التي تتعلق بالسلطة المركزية، وتهم الثورة والسودانيين والوثيقة الدستورية، وحلها يتطلب حواراً حقيقياً وجدياً لفرز القضايا، ومعالجتها وفق ما ينفع توحيد السودان بجميع مكوناته.
وأوضح عرمان أن ما يعيق الحوار الآن هو التصعيد المستمر، وعدم وجود قنوات تواصل، بجانب أن الحكومة بشقيها المدني والعسكري ليست لديها إستراتيجية، وليست هناك رؤية موحدة تمكنها من تقديم وجهة نظر واحدة فيما يتعلق بشرق السودان .
ودافع عرمان عن بيان الحكومة، الذي وصف فيه إغلاق الشرق بأنه يرقى لمستوى الجريمة، وحذر عرمان من أن قضايا الأدوية والطعام لا يجوز المساس بها؛ لأنها ستؤدي للإضرار بملايين السودانيين، الذين تربطهم صلة الدم والمواطنة بشرق البلاد.
وأضاف: “المطلوب هو حوار بين الحكومة وكل القوى الحية في شرق السودان، بما في ذلك المعارضون الآن للقضية ومسار اتفاق الشرق، والأبواب والنوافذ مشرعة ومفتوحة”.
Advertisement

Related posts

فتح عيادات متخصصة بمستشفى الخرطوم لمصابي الثورة

أمل هباني : حديثي اضاء الغرف المظلمة وهذه ليست المرة الأولى التي اواجه فيها بالإساءة وقلة الادب

Go Wild For Western Fashion With These Pioneering Outfits

1 تعليق

تم أغلاق التعليقات