الحاصل نيوز
مقالات

الطاهر ساتي يكتب: (دريبات)

Advertisement

:: بذلت لهم نصحي بمنعرج اللوى / فلم يستبينوا النصح إلا (مساء الأمس) .. مع الاعتذار للشاعر دريد بن الصمة ، وأنشدها في رثاء أخيه عبد الله بعد اغتياله وهزيمة قبيلتهما في منعرج اللوى ، وكان نصحهم موقع المعركة – منعرج اللوى – حتى لا تباغتهم قبيلة غطفان وهم عنها غافلين ، فرفضوا النصح ، وحدث ما حدث ، ليستبينوا النصح (ضحى الغد) ، أي بعد فوات الأوان .. !!
وللأسف ، هكذا علاقة الصحافة بالمسؤولين .. فالصحافة تنصح ، ولكن المسؤول لا يقبل النصح إلا بعد فوات الأوان .. وعلى سبيل المثال ، بالأمس حكمت المحكمة العليا بإبطال قرارات لجنة إزالة التمكين الخاصة بالمفصولين من السلطة القضائية والنيابة العامة ، وذلك بسبب اختصاص الجهة التي تم تسليمها ، وهي لجنة إزالة التمكين ، أمرت ، حكمت عليها ، حكمت .. !!
:: وهذا ما كنت أحذر منه منذ تأسيس لجنة إزالة التمكين ، ولكن النُشطاء لا يستوا النصح .. ولست وحدي ، بل كل عُقلاء قوى الثورة والتغيير ، وخُبراء القانون ، بحَّ صوتهم من الحكومة بالعودة إلى دولة المؤسسات ، دورا النيابات والمحاكم مهام لجنة تعمل خارج مؤسسية الدولة ، بدليل (عدم اختصاصها) ، حسب وصف المحكمة العلياً ، برئاسة مولانا محمد أبو سبيحة .. !!
المحاضر ، الصحفي ، المؤلف ، العنوان ، المراجعة ، الإعلام .. ، تحسّر على المحكمة لم تطلب منهم اتخاذ قرارات اتخاذ القرار ، حيث طلب من المفصولين حيثيات تعيينهم قبل فصلهم .. !!
تشير إلى أن هذه الإمكانية تشير إلى أن هذه الإمكانية تشير إلى أن هذه الإمكانية تشير إلى أن هذه الإمكانية تشير إلى أن هذه الإمكانية تشير إلى الطبيعة. ..تبعد من الثقاف و الثقاف و الثقاف و الثقاف و التبول .. !!
، المؤسسين ، المؤسسين ، المؤسسين ، الدعوة إلى الفساد في الخارج .. الدولة بحاجة إلى ثورة إصلاح مهني ، وليس ثورة سياسية بلغ بها التهريج الإساءة لشؤون المحكمة العليا ، كما حدث بالأمس .. !!
التعامل مع قرار المحكمة بالاحترام والقانون ، وليس بمثل هذا الخطل: (قرار المحكمة مُخطّط للانقضاض على الثورة ، هذا القاضي غير مؤتمن على العدالة ، قدّمنا طلباً لمولانا أبو سبيحة ، التظلم العليا تجاوز كبير ، عندنا تدريبات قانونية لمناهضة قرار و هكذا خطب وخطب وجدي صالح المحامي .. تخيّلوا أن هذا خطاب رجل قانون .. !!

Advertisement

Related posts

أحزاب الرجل الواحد: الميرغني

عادل الباز يكتب: حتبنوهو .. كيف؟! (1)

د. محمد علي السقاف يكتب: حول البيانسي حول النقاش حول الموضوع

1 comment

Comments are closed.