الحاصل نيوز
مقالات

قوافل الكاردينال في مولد سيد الأنام

Advertisement

احمد الفكي

أوتاد
أحمد الفكي
قوافل الكاردينال في مولد سيد الأنام
الكرم و الجود إلتصقاء بسيد الخلق حيث كان أجود بالخير من الريح المرسلة .. فمنذ أن نشأ عرفته مكة قبل الرسالة محب للخير سخي بالمال ، فما أروع هذه الشهادة: (والله لا يخزيك الله أبداً إنكصل الرحم وتقري الضيف وتحمل الكلك المعدوم وتعين على هكذا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم كما وصفته السيدة خديجة رضى الله عنها.
رئيس مجلس إدارة نادي الهلال السابق د / أشرف سيد أحمد الكاردينالذي جعل قلبه محبة سيد الأنام صلوات ربي و سلامه عليه ، قوافل خيرية لخلاوي القرآن الكريم ، ورسامة ، بمناسبة مولد الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم ، فقد شاهدت ما أدمع العين عددًا عشر شاحنة ، دفَّار ، قوافل ، قوافل ، قوافل ، قوافل ، ستة عقود ، أرز ، زيت ، لبن و دقيق. كل إستمارة تحوي:
سكر 50 كجم عدد 10 جوال
أرز 25 كجم عدد 10 جوال
زيت عدد 10 جركانة كبيرة
لبن عدد 5 كراتين
شاي عدد 5 كراتبن
دقيق 25 كجم عدد 5 جوال
يا له من سخاء حباه الله لرجل البر و الإحسان د / أشرف الكاردينال في ذكرى مولد سيد الأنام.
لقد جاء الإعرابي: “الشيء بالشيء يُذكر ،”
سألت الندى و الجود حُران أنتما.؟
فقالا: يقيناً مرات لعبيد
فقلت: و من مولاكما.؟ فتطاولا
إليَّ و قالا: خالدٌ و يزيد.
فقال خالد لغلامه: أعطه مائة ألف درهم. و إن زدتنا زدناك.
فقال الإعرابي:
كريمٌ كريمُ للساندرة مهذبٌ
تدفق يمناه الندى شمائله
هو البحر من الجهات التي أتيته
فلجته المعروف و الجود ساحله
جواد بسيط الكف حتى لو
دعا لقبضٍ لم تُجبه أنامله.
فقال خالد: أعطته مائة ألف درهم. و إن زدتنا زدناك.
فقال الإعرابي:
تبرعت لي بالجود حتى أنعشتني
أعطني حتى حسبتك تلعب
و أنبت ريشاً في الجناحين
ائتلافات تساقط مني الريش او كاد يذهب
فأنت الندى و ابن الندى و أخو الندى
حليف الندى و ما للندى عنك مذهب.
فقال خالد: أعطته مائة ألف درهم. و إن زدتنا زدناك.
فقال الإعرابي: كفى الأمير ما سمع وكفى ما أعطيتني.
قوافل الكاردينال الغذائية لخلاوي القرآن والطرق الصوفية بمناسبة مولد سيد المرسلين وولين نابع من فطرته المتشبعة بحب منقذ البشرية من الضلال إلى الهدى. جعل الله ما قام به د / أشرف سيد أحمد الكاردينال بتسيير تلك القوافل بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف في ميزان حسناته و إن تجلب له سعادة في الدنيا والآخرة.
* آخر الأوتاد:
من غرة ربيع الأول الثاني عشر منه أوقات فاضلة ، ستكون الحياة في سوداننا الحبيب مفعمة بالأريحية و الذكر بمناسبة الذكرى العطرة لمولد الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم ، و يا لها منحات.
فقدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على اغتنام تلك الأوقات الفاضلة على مدار العام فقالَّى الله عليه وسلم: ((إِنَّ لِرَبِّكُمْ عزَّ وجلَّ فِي أَيَّامِ دََنْهْرِكُمْ نَفَحَاتٍ ، فَتَعَََّلَوا لَهَا أَصْبَّمَّمَ). .


امسح للحصول على الرابط


telegram

احمد الفكي

بواسطة:
احمد الفكي


0
0

.
Advertisement

Related posts

الطاهر ساتي يكتب: دفاعاً عن الحقوق .. !!

بابكر فيصل يكتب: مع سيد القمني (2)

تعادل ثمين رغم التحكيم والتنجيم

1 تعليق

تم أغلاق التعليقات