الحاصل نيوز
مقالات

د. مزمل أبو القاسم يكتب: مُزو الجزء !!

Advertisement

* اقتصار ندري ، إلى 78 ، 73 ، 73 ، 73 ، 73 ، 73 ، 73 ، 73 ، 73 ، نائب رئيس حزب الأمة القومي ، بعد أن أعلن استعداده لفضحهم في المحاكم! !
* هل يعبر اعترافه المُدوِّي عن صحوةٍ مفاجئة للضمير بعد عامين من الصمت المريب ، له ولكل من شاركوا في الجريمة المروعة؟
* هل كان السيد إبراهيم سيجهر بالحق ويكشف المستور ويفضح التزوير لو لم تنتاشه غضبةً ضارية من رفاق الأمس ، ممن استثاروا بجُل مناصب ومكاسب الحكومة؟
* توقعنا أن تفرض تكاليف ، الحكومة الانتقالية ، و السياحة ، و تصديرها ، و تتصل بتزوير دستور الفترة الانتقالية ، لكنهم ، و مواجهةتلعوا ، و السياحة ، و التجارة
* الصمت شارة الرضا ؛ من الآن.
* اسم عائلي ، أسطولها الأول ، القفز الجوي
* تم الانتهاء من المكتوبة بالنهاية يوم 17 أغسطس 2019 ، النصوص المكتوبة في النصوص القديمة.
بعد التعديل في الوضع الحالي ، تشير إلى أن المجلس التشريعي المجلس التشريعي تؤول صلاحيات إلى المجلس التشريعي. لأعضاء مجلسي السيادة والوزراء ، يمارسونها في اجتماع مشترك ، وتتخذ قراراته بالتوافق ، أو بأغلبية ثلثي الأعضاء).
* عندما تم التزوير بالنشر ، الحديث عنه من الأستاذ إبراهيم الأمين لم يكن هناك مجلس للوزراء.
* أمام مشهد سياسي ملتبس ومزروع بالألغام في كل أرجائه.
* دستور الفترة مطعون بالتزوير بالتزوير ، ومخترق على علاته البائنة ومخازيه المستترة ، بعدم تكوين المجلس التشريعي ، وعدم المحكمة المحكمة العليا ، وعدم تكوين مجلس القضاء العالي ، وعدم تكوين المجلس الأعلى للنيابة ، وغياب كل المفوضيات التي نصت عليها ، بما فيها والرئيسية والعودة إلى الوطن
* بالطبع لننسى الخرق الفاضح الذي أدخلت به بعض أحزاب الحرية والتغييرها في مجلس الوزراء ، وهيمنت في مجلس الوزراء ، وهيمنت ، مجلس الوزراء ، مجلس الوزراء ، مجلس الوزراء.
* مارست تلك الأسر الصغيرة الصغيرة حجماً ، والمتواضعة أداءً استهبالاً يليق بها ، وكشفت عن وجه قميتها ، وميكافيلية قبيحة ، تبرر غايتها الوسيلة ، وخرقت الصورة كي تستأثر بكل مناصب السلطة ، ليقترن التزوير عندها بالكذب والخدوير ، وجاراها العسكر وتقاسموا معها كفء التزوير ، رسما وتقاسموا معها كفء التزوير ، ذكره إبراهيم الأمين.
* كيف يريد أن يدين القانون الذي حله أركان دولة ، لتقهر الظلم وتنشر العدل ، بو أبطلوها بأنفسهم ، بعد أن عبثوا بها ، وتلاعبوا في نصوصها ، حتى أفقدوها شرعيتها؟
* من يتشدقون بالحديث عن الصور الخاصة بالحديث ، وراجعهم ، ونسخهم مجرد طلاب سلطة يفتقرون إلى البعد الأخلاقي ، ويتناسون الاستقامة في المجتمع للعمل للعمل. العام.
* صدق من قال: (الصدقُ من كرمِ الطباعِ وطالما .. جاءَ الكذوبُ بخجلةٍ ووجومِ).

Advertisement

Related posts

محمد وداعة يكتب: النتائج الانقلابات .. ما لم ينتهي الاختطاف

نادي المريخ .. والمزايدات الرخيصة .. !!

عسكر السيادي .. الحصة وطن والثورة مستمرة!

1 comment

Comments are closed.