الحاصل نيوز
مقالات

يا حليلك

Advertisement

بسم الله الرحمن الرحيم
استفهامات
احمد المصطفى إبراهيم
[email protected]

Advertisement

هل أنت مواطن في ولاية اسمها الجزيرة؟ لا تشتكِ ولا تبكِ ؛ لأنهم كل مرة يزيدون معاناتك ولا يبالون؟ لا أعني هوان الزراعة ومدخلاتها وريَّها ؛ فذاك أمر صار معروفاً للغاشي والماشي وسمع به الصديق ثم (عفواً وهل لولاية الجزيرة أصدقاء؟)
أمامي خطاب من الإدارة العامة للمواد البترولية بولاية الجزيرة موجه إلى وكلاء محطات الوقود ، جنباً إلى خطاب السيد مدير عام وزارة المالية بالرقم ، (طبعاً) بتاريخ 10/10/2021 وافق الوالي على موافقة السيد والي ولاية الجزيرة على قبول وسعر المواد البترولية للمستهلك بالولاية ، يعني هو مقترح يقبل القبول والرفض ، وافق الوالي على اقتراب ولماذا لم يرفضه؟ (بالله لو واحد قالوا ليه ندق أولادك ديل ولّا ما ندقهم يقول دقوهم؟).
السيد الوالي بكل احترام استشرت على قبول هذا الحق ، أعلم أنه ليس لك مجلس تشريعي؟
في ولاية الجزيرة ، ولاية الجزيرة ، ولاية الخرطوم ، ولاية الجزيرة ، ولاية الجزيرة ، الوالي على (384) ، الفرق في كل لتر بين الفتاتين المتجاورتين (66) جنيهاً في كل لتر ، ولتر الجازولين في الولاية الخرطوم (315) في ولاية الجزيرة بعد الموافقة على الزراعة 367.
لندع ظلم الدوائر الحكومية ، ونتجه لظلم الشركات الحكومية الحكومية مثالاً ، تبيع لوكيل محطة الخرطوم لتر البنزين في الجيلي (295) جنيهاً والتانكر القادم من الجزيرة لأن إطاراتها مليئة بالطين تبيعه اللتر في نفس لحظة ورود ، تلفظ (315) جنيهاً ، بفرق (20) جنيهاً لوكيلين للشركة فقط الفرق هذا هذا خرطومي وهذا جزيري. والجازولين اللتر لوكيل الخرطوم (313) جنيهاً ، ولوكيل الجزيرة (325) جنيهاً ، كما أسلفنا الجازولين غير مهم في الجزيرة.
أما ظلم الغاز فأمره صار مشهوراً كل إنتاج المصفاة للخرطوم (700-800) طن / يوم للخرطوم ، غاز يفيض عن حاجة الخرطوم ، يتخرج إلى الولايات المجاورة بالطرق الملتوية ، وتخرج: تهريب (63) أسطوانة غاز لولاية الجزيرة. (يحيا العدل يحيا العدل ، لا بل تحيا العدالة شعار الثورة).
الأخطاء قبل أن تتراكم؟ وهل هناك جهة همها عكننة الناس ، الفلول الجملون الذين تسببوا في تهريب الغاز المجاورة ، هل رفع الفلول الأسعار ، وأبقوا الخرطوم بلا زيادات؟ هذه الزبالة تنتشر في الشوارع ، الولاية عجزاً تاماً في جمعها؟
كيف أردد مع النور الجيلاني: ودع قوم سيب الخرطوم.

قروبات صحيفة السوداني
Advertisement

Related posts

نبيل سليم يكتب: البرهان و الإغلاق الكامل .. من الميناء إلى تويتر مروراً بشارع القصر ..!

معتصم محمود يكتب .. بدون غربال الهلال كسبان

تهريب 63 أسطوانة غاز لدولة الجزيرة

1 comment

Comments are closed.