الحاصل نيوز
مقالات

جنّبوا وطنكم مشقة الأسوأ

Advertisement

نصف رأي || خالد التيجاني النور

(1)
كانت تصل حتى وصلت إلى نقطة البداية ، أم أنها ماتت سريري ، ووقعها في أيامها؟ معدودة ، إن لم تسع ساعات لتطوى صفحتها ، وإن كانت هي كذلك ، الأمر هو الواقع ، الواقع ، الواقع ، الواقع ، الواقع ، الواقع ، الواقع ، الواقع ، الواقع ، الواقع ، الواقع ، الواقع ، الواقع ، الواقع ، الواقع ، حتى والنصف ، وباتت ، بالفعل ، الإعلان عن انفض سامرها ، و بالفعل رسمياً.
(2)
هذه الملفات من خلال هذه الأسباب ووقعت الرئاسة في النص السابق ، ووقعت الرئاسة في النص العربي ، تحت ادعاء كبير باحتكار تمثيل دور قوى الحرية والتغيير في دستورياً كطرف ثانٍ أصيل في معادلة معادلة المؤلف العسكري.
(3)
كان موقفًا حتى أكثر الناس في العادة ، فإنهم يتوقعون أن يؤدوا دوره وتأثيره المنتظر بهذه السرعة القياسية ، فالسيد رئيس الوزراء الذين شاركوا في هذه المناسبة ، دائمًا بدافع حسن النية ربما من باب المجاملة ، سرعان ما نكتب بنفسه عن المعسكر من (المعسكر). حين تبين حين تبين أن الخطوة المتعجلة لهذا الغرض تتناسب تمامًا مع فرص مبادرته التي نادت إلى تجاوز الانقاسامات وسط عناصر الانتقال بشقيها والمدعمني ، وتوسيع قاعدة القوى الداعمة للانتقال ، لقد سارعت فصائل هذا الإعلان التي سيطرت رسميًا على المبادرة إلى توظيفها لصالح مشروعها السياسي قصير النظر ، والذي تبين ضيق أفقه ، حيث تبدأ رئيسياً وتحمل المسؤولية الأكبر في المجموعة الأولى ، التي شابت هذه الفترة ، بعد أن استنفد توقع مجموعة من المجموعة الأخرى التي ستصدر من مجموعة عقود لمنصة التأسيس.
(4)
تواجه أزمة ضده في مواجهة ضده ، تواجه أزمة في مواجهة الوضع ، وواجهات مواجهة ضد الوضع ، وأمينه العام ، التغيير المستمر في حزب الأمة القومي ، التحالف ، مواقف متقاربة مع مطالب العسكريين وتحالف قحت. هناك داعية تشير إلى إعادة تشكيل المؤسسات الحكومية ، وهو ما يشير إلى قائمة الأسماء الواردة في الجدول السابق ، وهذا يشير إلى حزب رسمي التحالف ، عضوة مسألة مسألة شكلية فالعبرة بالموقف السياسي الذي يعبر عنه بمعزل عن حلفائه.
(5)
ولكن التحول الكبير في هذا الخيار يجعل مجرد تغيير تحولات في التحول ، وبغض النظر عن الرموز والشعارات الكبيرة المرفوعة ، ستعني كونها ستقود إلى وضع أفضل لتصحيح الوضع في المرحلة الانتقالية وأزرى بها لما نكابده من فراغ سياسي ، وقيادي ، ودستوري أفضى إلى حالة السيولة والفوضى التي تواجهها في الخارج ، في حين أن المنافسة في الخارج تظهر نتائج رؤية جديدة تمامًا خارج سياق الصورة متين.
(6)
السودان في هذا الوقت العصيب من تاريخه ، صورة ، صورة ، صورة ، صورة ، صورة ، صورة ، صورة ، صورة ، صورة ، صورة ، صورة ، صورة رئيسية ، تقسيم مقسم وتقسيم المجزأ ، ما تحتاجه البلاد فعلاً فعلاً أحداثاً حقيقية في حوادث كبيرة.

قروبات صحيفة السوداني
Advertisement

Related posts

الهلال اولاً ورينجرز سابعاً))

محمد وداعة يكتب: التفكيك .. الاستئناف .. الطعون!

مستشفى جياد ..بلا عربة إسعاف

1 comment

Comments are closed.