وجدي صالح يكتب: هؤلاء من تخيفهم الشوارع!

Advertisement

وحدهم المتهافتين على السلطة والكراسي من تخيفهم الشوارع .

Advertisement

 

ولاخوف منهم ولا عليهم الشرفاء أبناء هذه الثورة والمؤمنين بها وباهدافها وشعاراتها .
مايحدث يجعلنا نستشعر المسئولية ،،، فنتصدى للردة بالوعي اللازم

 

الوعي الذي يجعلنا نتخير الرفيق والطريق .

الآن الوطن على المحك في وحدته وتماسكه ، وسقطت ورقة التوت التي كانت تغطي عورة الإنقلابيين ، فواجه شعبنا بوضوح تام أمانيهم في العودة لعهود القهر بذات وسائل النظام المُباد وبذات الشخوص والصور خير برهان .

 

واقع يجعل قوى الثورة مجتمعة ترمي خلفها كل خلاف وإختلاف فتتحد وتتوحد لتكمل ثورتها في مواجهة البدائل الزائفة للانقلابيين وأعداء الإنتقال.

 

الآن واجب علينا جميعاً قوى الثورة ان ننتظم للتوقيع في دفتر الحضور الثوري توقيعاً يليق بثورتنا ويردع كل حالم بالإنقضاض على الإنتقال من الشوارع وإليها ، ذادنا الايمان تحفنا أرواح الشهداء متمسكين بسلميتنا ،، لا نجنح للعنف او نرضخ للاستفزاز .

 

نكمل المشوار فالثورة مشوارها طويل لتحقيق أهدافها.

تكشفت اليوم لكل جماهير شعبنا من الذين يتربصون بالثورة لكن  هيهات فالشعب اقوى والردة مستحيلة .

#الردة_مستحيلة

 

Advertisement

Comments are closed.

//chooxaur.com/5/4671860 https://dibsemey.com/pfe/current/tag.min.js?z=4671859