الطاهر ساتي يكتب: اقتناص الفرص .. !!

Advertisement

إرسالها معًا ، فهي ليست مجرد قصة .. عند لحظة تنفيذ عملية بأحد البنوك ، خدمة العملاء والعاملين بالبنك: (لا تنقلوا المال ، الانتقال إلى الأرض ، وحياتكم ملكٌ لكم) ، فاست على الأرض ، كل هدوء ، وهذا ما يُدعى (تغيير مفاهيم العقل) .. تغيير الطريقة المثالية للتفكير بطريقة أخرى مثالية ، ولهذا السبب ، فإن أموال أموالهم ، أموالهم ، أموالهم ، أموالهم ، أموالهم ، أموالهم ، أموالهم ، أموالهم ، أموالهم ، أموالهم ، أموالهم ، أموالهم ، أموالهم ، أموالهم ، دعائمهم
إذا كان الأمر مثيرًا ، فهذا يعني أن التركيز فقط على ما تدربت عليه ، دون الاستجابة إلى الاستجابة إلى بعض الأسباب. أية مؤثرات أخرى .. نفذ تنفيذ السطو ، اقترح أحدهم: (نعد التي سترقناها) ، فزجره: (لا ، نعرف حجمها من نشرة المساء) ، وهذا ما هو أكثر أهمية من الاسماء فيلات الورقية ..! !
:: وهناك ، بالبنك حيث موقع الحدث ، بعد أن نضيفها إلى السبعين مليون دولار التي اختلسناها سابقاً) ، وهذا ما يُدعى (اقتناص الفرص) ، وهذا ما يسمى بتحويل الصوت مقابل التيار .. !!
:: المهم ، في اليوم التالي ، ذكرت أنباء المساءلة ، ومبلغ المبلغ (100 مليون دولار) .. مرة أخرى ، هكذا المفاجأة ، للمرة الثانية ، للمرة الثالثة ، وفي كل مرة يجدوا مبلغًا يتجاوز (20 مليون دولار فقط لا) .. !!
:: غضبوا .. لقد غامروا بحياتهم من أجل (20 مليون دولار) ، ولكن مدير البنك حصل على (80 مليون دولار) ، بل مغامرة ، فالأفضل يكون غريبًا متعلماً بدلاً من أن يكون لصاً ، وهذا حدث أنفسهم ، ما يمكن تفسيره بأن (المعرفة تساوي قيمتها ذهباً) .. وهناك ، مدير كان سعيدًا للغاية ، ليس فقط لنجاحه في اختلاس (10 مليون دولار) ، بل أيضًا لنجاحه في تغطية اختلاسات سابقة مقدرة بـ (70 مليون دولار) ، وهذا ما يُدعى (اقتناص الفرص) .. !!
:: انتهت الحكاية ، ولكن مغزاها تتوغل في حياتنا العامة بلا نهاية .. فاللص ليس فقط من أموال أموال الناس ليلاً ونهرًا هذا النهار ، فإن هذا كبير وورش النهار بالعلم والقانون والمنصب – أخطر الناس والبلد من (اللص الهاوي) .. !!
:: من إرشيف الكاتب ـ 2 يوليو 2013 م

Advertisement

Comments are closed.

//dopansearor.com/5/4671860 https://phicmune.net/pfe/current/tag.min.js?z=4671859