- Advertisement -

معارك واشتباكات بأسلحة ثقيلة في العاصمة طرابلس

- Advertisement -

0



- Advertisement -

- Advertisement -

نشرت في:

شهدت العاصمة الليبية طرابلس ليل الجمعة السبت اشتباكات عنيفة بين مجموعات مسلحة وفق مصادر متطابقة. وبحسب وسائل إعلام محلية فإن المعارك التي استُخدمت فيها أسلحة ثقيلة وخفيفة اندلعت في الجبس جنوب المدينة. يحدث هذا في ظل فوضى سياسية عارمة ووجود حكومتين متنافستين على السلطة في البلاد.

لا تزال العاصمة الليبية مسرح اشتباكات ومعارك دامية بين مجموعات مسلحة متناحرة على الحكم في البلاد. وأفاد صحافي بوكالة الأنباء الفرنسية بأنه سمع رشقات نارية ودوي انفجارات نحو الساعة 01:00 فجر السبت (23:00 بتوقيت غرينتش الجمعة).

من جهتها قالت صحف محلية إن الاشتباكات اندلعت بين مجموعات مسلحة موالية لعبد الحميد الدبيبة رئيس الحكومة التي تتخذ من طرابلس مقرا لها، ومجموعات أخرى قريبة من رئيس الحكومة المنافسة فتحي باشاغا الذي استقر مؤقتا في سرت وسط البلاد.

ودائما بحسب وسائل إعلام ليبية، انتهت المواجهات بعد وساطة من اللواء “444”، ولم ترد بعد تقارير عن سقوط ضحايا.

ويهيمن في ليبيا انقسام كبير مع وجود حكومتين متنافستين، الأولى في طرابلس والناجمة عن اتفاق سياسي تم قبل عام ونصف يراسها عبد الحميد الدبيبة الذي يرفض تسليم السلطة إلى حكومة غير منتخبة، والثانية برئاسة فتحي باشاغا عينها برلمان طبرق شرق البلاد في شباط/ فبراير الماضي ومنحها الثقة في آذار/ مارس، والتي تتخذ من سرت وسط البلاد مقرا مؤقتا لها بعد منعها من الدخول إلى طرابلس.

وكانت حكومة الدبيبة قد كُلفت بمهمة أساسية متمثلة في تنظيم انتخابات تشريعية ورئاسية كانت مقررة في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

ولكن الخلافات بين الفرقاء السياسيين، لا سيما فيما يخص قانون الانتخابات، أدت إلى تأجيلها إلى أجل غير مسمى، مع العلم أن المجتمع الدولي كان يعلّق عليها آمالا كبيرة لتحقيق الاستقرار في البلاد.

 

فرانس24/ أ ف ب

لقراءة الخبر من المصدر إضغط هنا

Leave A Reply

Your email address will not be published.

Share via