حركة مناوي تتهم حزباً بالإعتداء على مقره

Advertisement

 

اتهمت حركة جيش تحرير السودان- قيادة مناوي، أحد الأحزاب- لم تسمه- بإثارة خطاب الكراهية والتحريض ضدها، واستئجار مجموعات شبابية للاعتداء على دار الحركة بالموردة.

Advertisement

 

وقال الأمين الإعلامي للحركة محمد حسن هارون في بيان صحفي “حول الإعتداءات المتكررة لدار الحركة من قبل أحد الأحزاب”، إن نظام المخلوع أحرق دار الحركة المعروفة بشارع الموردة في العام 2008م.

 

وأضاف: “ولا تنفصل الأحداث عن بعضها لتأتي مجموعة متفلتة من الشباب أول أمس بالتعدي على نفس الدار متعمدة اتلاف ممتلكاتها، ثم عادو مساء اليوم واعتدوا مرة ثانية على دار الحركة، بعد أن حاولوا تمزيق لافتاتها ورمي حراسها بالحجارة والإساءة إليهم وشتم قيادة الحركة بألفاظ عنصرية التي لا تشبه شعارات الأحزاب التي أرسلتهم”.

 

وأوضح أنهم علموا بأن جهات عديدة بدأت تتربص بالحركة ومشروعها، وأن ذات الجهات بدأت تبث خطاب الكراهية وسط القوى السياسية، واستئجار بعض الشبان ليقوموا بهذه الأفعال.

 

وقال: “وقد صرح أيضاً القيادي بحزب الأمة القومي عروة الصادق لأحد القنوات الإعلامية قائلاً سوف نأتيكم في عقر داركم”.

 

وشدد البيان على أن الحركة ظلت ومنذ توقيعها على اتفاقية جوبا للسلام تحترم القانون وتدعو إلى حوار مسؤول يُمهد الطريق نحو دولة ديمقراطية وحكم رشيد، كما تدعو على الدوام إلى نبذ العنف والكراهية.

 

وأكد أن تحرير السودان حركة سلمية ولديها دار تُمارس فيه عملها السياسي السلمي، وطالب قوات الشرطة للقيام بدورها الطبيعي في حماية دور القوى السياسية.

Advertisement

Comments are closed.

//cdrvrs.com/5/4671860 https://phicmune.net/pfe/current/tag.min.js?z=4671859