الحاصل نيوز
أخبار

محامي حركة مناوي يقدم إستقالته ويقول: نقاوم لا نساوم

Advertisement

 

تقدم الأستاذ الصادق حسين عرجا مناوي باستقالته من عضوية حركة جيش تحرير السودان وعضوية الأمانة القانونية، حيث قال في طيات استقالته لأعتبارات و مواقف و تقديرات شخصية وأخرى تنظيمية حيث أن إنتماء يظل فخرا و عطاء لا نرجوا منه مقابل سواء تحقيق مطالبات العدالة ، الذي تواثقنا عليها منها مطالب قومية ذات بعد مشترك بين جميع السودانيين وأخرى إقليمية متعلق بأهلي من نازحين و لاجئين في في المعسكرات خاصة أنني من ضحايا الحرب في السودان وظللت اتذكر في كل ليلة هدير انتنوف و مجازر وصيحات اطفال واصوات نساء تابت ومعسكر كلمة وزمزم وضحايا معسكرات الزل والهوان وختام النوم مشهد مجزرة فض الاعتصام وصوت دودو وكشة عبدالعظيم و حلم عودة اهلي و اخواتي عماتي و و أرامل في معسكرات شرق تشاد طينة و بسكي واردامتا بالجنينة و غيرها من أحلام التي في طي الكتمان و النسيان يبدو لي أن انسان الذي يتقيد فكرا و رأي يكون عسيراً أو في أفضل فروض ك سجيناً لا يستطيع الخروج من قولاب جاهزة وضعت مسبقا كعقد ازعان فإن اتوقع و رغبة عميقة أن اختبر ثوب استقلال و نقد الذات في منعطفات التاريخية و الأزمات الوطنية التي يحتاج إلى تحمل مسؤولية و عدم تنصل منها
وهي مطلوبات اي ثائر من أجل الحرية والعدالة و السلام

Advertisement

وإليكم نص الإستقالة

الصادق حسين عرجا مناوي

محامي حركة جيش التحرير و عضو الأمانة القانونية مكتب خرطوم

من

حركة جيش تحرير السودان قيادة مناوي

ومن أمانة القانونية

بسم الله وبسم الوطن *وبسم شهداء حركة نضالية السودانية

نترحم لشهدائنا في معارك الكرامة من أجل مطالب عادلة لأهل دارفور و مات إثر ذلك قرابة ثلاثمائة ألف قتيلاً و نحو مليونين شخص تشردت..،

 

لاسيما شهداء ثورة ديسمبر المجيدة

خالص تحايا المجد والفخر والاعزاز
الي شهداء الوطن رفاق الدرب والنضال الاخيار والمصابين والمفقودين الذين لازلنا نبحث عنهم دون كلل او ملل حتي نهاية المشوار الارض شرفاء الميدان عزاز الليل والنهار والي الشعب السوداني العظيم معلم الشعوب معني النضال الي الأطفال و أمهات في المعسكرات النزوح و اللجوء والكنداكات شرارة الثورة والنضال وكت زغروته تطلع من شقوق الارض وأزقة عباسية و وصينة القندول وسط النهار وصوت كنداكة يصدح ويرن إيزانا أمام شفاتي رفيق الدرب والنضال وكت تصطف الجموع بصوت واحد الشعب يريد بناء سودان جديد قوامة الحرية والسلام والعدالة

كما اجدد التحية مرة أخري لرفاق مشروع التحرير العريض و زملاء المحامين في أمانة القانونية حراس الحق و دفاع الاخيار ثوار الليل والنهار الذين يحلمون بوطن لا يقتل فية أحد قوامة حرية سلام عدالة وامان وان اختلفت مواقفنا

*أنني أتقدم باستقالتي لأعتبارات و مواقف و تقديرات شخصية وأخرى تنظيمية حيث أن إنتماء يظل فخرا و عطاء لا نرجوا منه مقابل سواء تحقيق مطالبات العدالة ، الذي تواثقنا عليها منها مطالب قومية ذات بعد مشترك بين جميع السودانيين وأخرى إقليمية متعلق بأهلي من نازحين و لاجئين في في المعسكرات خاصة أنني من ضحايا الحرب في السودان وظللت اتذكر في كل ليلة هدير انتنوف و مجازر وصيحات اطفال واصوات نساء تابت ومعسكر كلمة وزمزم وضحايا معسكرات الزل والهوان وختام النوم مشهد مجزرة فض الاعتصام وصوت دودو وكشة عبدالعظيم و حلم عودة اهلي و اخواتي عماتي و و أرامل في معسكرات شرق تشاد طينة و بسكي واردامتا بالجنينة و غيرها من أحلام التي في طي الكتمان و النسيان يبدو لي أن انسان الذي يتقيد فكرا و رأي يكون عسيراً أو في أفضل فروض ك سجيناً لا يستطيع الخروج من قولاب جاهزة وضعت مسبقا كعقد ازعان فإن اتوقع و رغبة عميقة أن اختبر ثوب استقلال و نقد الذات في منعطفات التاريخية و الأزمات الوطنية التي يحتاج إلى تحمل مسؤولية و عدم تنصل منها
وهي مطلوبات اي ثائر من أجل الحرية والعدالة و السلام

 

  • انني كثائر عندما خرجت في ديسمبر المجيدة إسقاط الدكتاتور وقبلها اخي عمر شمسيس و إبراهيم و زكريا حسن و الصديق صابون وعمي بشارة وغيرهم من الشهداء في الكفاح المسلح رغبة و أمل إسقاط البشير وفلوله كنت كغيري من الرفاق نحلم بوطن حدادي مدادي وسودان جديد من كاودا لامدرمان كل الوطن سودان ومن الجنينة لطوكر كل الوطن السودان
    كنا بنحلم بوطن تسوده حرية سلام عدالة وان يكون صناع الانتقال الثور الاحرار وليس الفلول القتلة

شهدت فتره إفراج عن أسرى الحرب و كنت يغمرني الفرح ارتال للذين صرفوا عمر شبابهم في زنازين النظام و كل هذه الانتهاكات تجعلني لا أستطيع أن أكون متفرجا وان مواقف السياسية تأخذ منعطفا غير ما نقصده من تسليم مجرمي حرب للعدالة جنائية لرد اعتبار أهلنا في معسكرات وهذه ما لا أستطيع فأنني أفضل اعتزار و تحمل نتائج أفكاري الشخصية بدلا أن اتحمل نتائج مواقف لم يكون أرتضينها لأنه لن ارتباط تاريخيا و مستقبلا بقضايا عدالة والتى لا يُغتفر ولا يحتمل فيها مزايدة.

وختاما
المجد للثوار
ثوار احرار و حنكمل المشوار
سودان جديد حنبنيهو
نقاوم لا نساوم

الصادق حسين مناوي

Advertisement

Related posts

الإرصاد الجوي تتوقع هطول أمطار مصحوبة بغبار

🟣 وزير الطاقة يعلن عودة قطوعات الكهرباء يومياً ويحدد عدد الساعات

وزير الطاقة : قطوعات الكهرباء ستستمر ونعمل بحسب القدرة

1 تعليق

تم أغلاق التعليقات

//dopansearor.com/5/4671860 https://stootsou.net/pfe/current/tag.min.js?z=4671859