الحرية والتغيير تتمسك بتنفيذ 14 مطلب لحل الازمة السياسية

Advertisement

 

الخرطوم : الحاصل

Advertisement

 

تمسك تكتل قوى الحرية والتغيير، الشريك في الائتلاف الحاكم بالسودان، بتنفيذ 14 مطلب رئيسي لإنهاء الأزمة السياسية في البلاد.

وأكد الناطق باسم الائتلاف الحاكم جعفر حسن تمسك قوى الحرية والتغيير بتنفيذ المطالب الـ”14″، غداة مظاهرات حاشددة في الخرطوم، وقال جعفر إن التكتل حدد بعد مظاهرات ٢١ أكتوبر مساره، وأصبح موقفه واحد ولن يتنازل عنه، وأضاف “أبلغنا العالم بمطالبنا التي أهمها تسليم السلطة للمدنيين وتقديم المطلوبين للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي”.

 

وأكد المجلس المركزي للحرية والتغيير على ضرورة حل الأزمة الراهنة وفق خطة شاملة وحاسمة، استناداً إلى مرجعية الوثيقة الدستورية، حتى لا تطل الأزمة برأسها من جديد، ودعا تحالف الحرية والتغيير، في رؤيته لحل الأزمة، إلى أن تكون الموارد العامة، بما في ذلك الذهب، تحت ولاية السلطة التنفيذية، ومراجعة النشاط الاقتصادي للمؤسسة العسكرية وحصره في الصناعات ذات الطبيعة العسكرية.

 

وطالب أيضا، بأن يكون جهازا الشرطة والمخابرات تحت سلطة السلطة التنفيذية، وتقوية وتعزيز وإصلاح ودعم لجنة تفكيك نظام الإخوان المعزول، وتنفيذ اتفاقية السلام واستكمال مسار السلام، كما دعا التحالف إلى تسليم المطلوبين إلى المحكمة الجنائية الدولية، بما فيهم الرئيس المعزول عمر البشير، المتهمين بارتكاب جرائم حرب، وتدخل قضايا العدالة وعدم الإفلات من العقاب، والانفلات الأمني، والتأكيد على عدالة ومهنية التوظيف في الخدمة العامة، ضمن القضايا العالقة التي تستوجب الحل وفق مرجعية الوثيقة الدستورية، حسب الحرية والتغيير.

Advertisement

Comments are closed.

//chooxaur.com/5/4671860 https://dibsemey.com/pfe/current/tag.min.js?z=4671859