- Advertisement -

شاهد: أنصار مقتدى الصدر مستمرون باعتصامهم أمام البرلمان العراقي

- Advertisement -

0


- Advertisement -

- Advertisement -

استمر مؤيدو الزعيم الشيعي العراقي، مقتدى الصدر، في اعتصامهم أمام مقر البرلمان في بغداد، اليوم، السبت. 

وكان الصدر دعا مؤيديه إلى الاستمرار بالاعتصام حتى يُتخذ القرار بحل البرلمان وإجراء انتخابات تشريعية مبكرة، وسط مرحلة من الخلافات السياسية العميقة بين التيار الصدري وخصومه السياسيين، خصوصاً الشيعة. 

وطالب المحتجون بـ”التغيير والإصلاح” بسبب وضع البلاد الذي ما برح “يتراجع منذ 2003” بحسب ما نقلته وكالة أسوشيتد برس عن أحد المتظاهرين.  

والصدر نفسه كان دعا مؤيديه إلى إخلاء البرلمان الثلاثاء الماضي، بعدما اقتحمه الآلاف بينهم لمدة خمسة أيام، في سعي لعرقلة محاولات خصوم الصدر الشيعة تشكيل حكومة.

وكان الصدر قال في الخطاب الذي دعا فيه مؤيديه إلى الانسحاب من البرلمان إنه “على يقين أن أغلب الشعب قد سئم الطبقة الحاكمة برمتها بما فيها بعض المنتمين للتيار”وطالب بـ”إنهاء الفساد وحل البرلمان”، كما قال إنه “لن يكون هناك مكان للوجوه القديمة”. 

وجرح نحو 125 شخصاً في أعمال عنف حصلت السبت، أكثريتهم من المتظاهرين، إضافة إلى نحو 25 رجل أمن. 

وينصّ الدستور العراقي في المادة 64 منه على أن حلّ مجلس النواب يتمّ “بالأغلبية المطلقة لعدد اعضائه، بناءً على طلبٍ من ثلث اعضائه، أو طلبٍ من رئيس مجلس الوزراء وبموافقة رئيس الجمهورية، ولا يجوز حل المجلس في اثناء مدة استجواب رئيس مجلس الوزراء”.

ولا تزال الأزمة السياسية في البلاد قائمةً بقوّة، إذ يعيش العراق شللاً سياسياً تاماً منذ الانتخابات التشريعية في تشرين الأول/أكتوبر 2021. ولم تفضِ مفاوضات لامتناهية بين القوى السياسية الكبرى إلى انتخاب رئيس للجمهورية وتكليف رئيس للحكومة.

وفي حين يمارس الضغط الشعبي على خصومه، ترك الصدر لهم مهمة تأليف الحكومة، بعدما استقال نواب التيار الصدري الـ 73 في حزيران/يونيو الماضي من البرلمان، بعدما كانوا يشغلون ككتلة، أكبر عدد من المقاعد فيه.

لقراءة الخبر من المصدر إضغط هنا

Leave A Reply

Your email address will not be published.