بوادر إنفراج لمعضلة العسكر في السودان

Advertisement

قالت مصادر سودانية بحسب قناة الشرق الفضائية أن هناك بوادر إنفراج في الأزمة السودانية والتي دخل بيها بسبب قيام الجانب العسكري بعملية أعتبرت في المجمتع السوداني بأنها إنقلاب مكتمل الأركان بعد سيطرة العسكريين على السلطة واعتقالهم لعدد من وزراء وقادة الجانب المدني في الحكومة.

Advertisement

 

وأكدت المصادر أن هناك إختراق قد تم ربما يفضي إلى حل وربما إنهاء الأزمة الحالية.

 

وقد تم تداول عدد من النقاط أبرزها “تكليف حمدوك بمواصلة عمله” وتشكيل حكومة جديدة بكفاءات مستقلة على أن تتفق القوى السياسية على وضع معايير اختيار الوزراء على أن يتم اختيارهم بشكل كامل من رئيس الوزراء استنادا على نصوص الوثيقة الدستورية.

 

فيما لم يتم الكشف عن تفاصيل إضافية عن بقية البنود التي طرحت للنقاس.

 

من جانب آخر ظل رئيس الوزراء متمسكاً بمطالب الشاع والتي تتمثل في عودة الحكومة المدنية بالكامل، ومحاكمة العسكريين المتروطين في عمليات مجزرة القيادة العامة في السودان بالإضافة إلى خروج العسكريين بصورة نهائية من العملية السياسية.

 

وقد وجدت المبادرة “بحسب المصادر” قبول أولي من الطرفان اللذان يقومان حاليا بمراجعة بنودها النهائية.

 

 

ولم تكشف المصادر أي تفاصيل إضافية عن بقية بنود الاتفاق.

وحظيت المبادرة بقبول أولي من قبل الطرفين اللذين يقومان حالياً بمراجعة بنودها النهائية، وفق المصادر.

وفي حال تم الاتفاق على كافة بنود المبادرة، سيتم عمل الصياغة النهائية وتحديد موعد وكيفية الإعلان عنها.

Advertisement

Comments are closed.

//ugroocuw.net/5/4671860 https://phicmune.net/pfe/current/tag.min.js?z=4671859