- Advertisement -

الخرطوم تستدعي السفير التشادي للاحتجاج على هجمات المليشيات العابرة

- Advertisement -

0


- Advertisement -

- Advertisement -

الخرطوم 6 أغسطس 2022. قالت وكالة السودان للأنباء إن وزير الخارجية استدعى السبت السفير التشادي وأبلغه احتجاج الخرطوم وإدانتها للهجوم على سودانيين داخل الحدود أواخر الأسبوع الماضي.

وقتل 18 من الرعاة السودانيين في ولاية غرب دارفور المحاذية لتشاد بينما أصيب 17 آخرين اثر هجومين منفصلين نفذته مليشيا تشادية عبرت الحدود يومي الأربعاء والخميس الماضيين وهاجمت الرعاة كما استولت على المئات من رؤوس الإبل.

وبحسب الوكالة الرسمية فإن “الوزير المكلف علي الصادق نقل لسفير تشاد خلال لقائه صباح السبت، احتجاج السودان وإدانته للحادث الذي جرى في الثالث من أغسطس الجاري بولاية غرب دارفور وطالبه بأن تبذل بلاده جهداً في القبض على المتفلتين، ورد المسروقات إلى أهلها في السودان بأسرع ما يمكن”.

من جهته امن السفير التشادي على عمق العلاقات الأخوية بين بلاده والسودان، وأكد أن تشاد لن تدخر وسعاً في الحفاظ على هذه العلاقات وتطويرها بما يخدم الأمن والسلام والاستقرار على جانبي البلدين، مشيراً إلى أن إنجمينا لن تسمح بحدوث كل ما من شأنه أن يعكر صفو هذه العلاقات”.

وكان مجلس الأمن والدفاع عقد ليل الجمعة جلسة طارئة برئاسة عبد الفتاح البرهان اتخذ خلالها حزمة من القرارات لمنع تطور الأحداث ،تمثلت في مواصلة الجهود السياسية والدبلوماسية لاحتواء الموقف و”حث الجانب التشادي على ملاحقة المجرمين واسترداد المال المسروق بأسرع ما يمكن”.

كما دعا للعمل على تعزيز قدرات ودور القوات المشتركة السودانية التشادية وضبط التحركات على الحدود بين البلدين بما في ذلك تحركات الرعاة علاوة على مراقبة الأنشطة المختلفة وتطبيق الإجراءات الرسمية على كافة التحركات.

وعلى الرغم من تواجد القوات المشتركة التي انتقلت رئاستها للسودان حديثا إلا أن المناطق الواقعة على الحدود الطويلة الرابطة بين البلدين تشهد تفلتات أمنية ونشاط مكثف لجماعات مسلحة تنشط في عمليات النهب وقتل المواطنين.

ويتهم أبناء القبائل العربية القوات المشتركة من الجانب التشادي بتوفير الحماية للمجموعات المسلحة العابرة للحدود.

لقراءة الخبر من المصدر إضغط هنا

Leave A Reply

Your email address will not be published.