فاليتعظ معتصم

Advertisement

فاليتعظ معتصم 123

فاليتعظ معتصم

أوتاد – أحمد الفكي
ليس من أنصار القول المتداول (المُجَرَّب لا يُجَرَّب) لأنَّ هذا القول يوصد الباب أمام الفرصة الثانية التي يمكن أن تُسر من النجاح دون شك ، لأنَّ في الإفادة ، في تُتَجنب الأخطاء السابقة.
عام السبت الثالث عشر من نوفمبر 2021 شهد دار الشرطة ببري إقامة إنتخابات الإتحاد العام لكرة القدم السودانية لدورة جديدة لأربع و الإستفادة من خبرته التي لا تقدر بثمن ، والتي انتهت فترة رئاسته في الثالث عشر من نوفمبر 2021 التي تشهد نجاحات و بعض الإختبارات.
و هاهي نتيجة الإنتخابات قد أفرزت فوز مجموعة التغيير قيادة د / معتصم جعفر لها الفوز و نواسي مجموعة النهضة الرياضية حظاً اوفر في قادم الإنتخابات.
لا أحد يقدح في نزاهة و قومية بروف كمال شداد رغم لونه الرياضي الذي يعرفه القاصي و الداني فكانت إدارته لاتحاد كرة القدم بحيادية تامة لم نشهد له تحيزاً لأي نادٍ بعينه ، حيث اختفت عنده الألوان فكانت إدارته بعباءة قومية بكل ما في الكلمة من معنى ..
التغيير هو التغيير نحو الأحسن و الأفضل.
أمثالنا الخيمة العامة (العود كان ما فيه شق ما بقول طق) من واقع ذلك حامت الشبهات حول خوض د / معتصم جعفر و أسامة عطا المنان لما التصق بهما أبان إدارتهما سابقًا لاتحاد الكرة فكانت الأقوال و الطعون لاحقتهما قبل لجنة المقدمة لجنة إستبعادهما من خوض محكمة التحكيم الرياضية – كاس CAS (محكمة التحكيم للرياضة) فكان قرار السماح لهما خوض غمار الانتخابات.
حافظ على زيادته ، دون محاباة موقف.
فاليتعظ التغييرات في المرحلة السابقة ، المرحلة الابتدائية ، العمليات الجراحية لوسائل الإعلام والمطالعة ، حتى تتم عملية التقييم وفق شفافية تامة في كل مرحلة من مراحل التنفيذ.
علينا أن ننظر إلى التفاؤل فقط ، وفق ما تريد ، وفقًأ للأشمل للكلمة التي تعني الحركة في الجمود و الركون و الحُنة الممل. وفي الحركة بركة لا نريد أن تعود التغيير بماضيها الباهت بل نريدها بحاضر تحقق الطموح و تعود للسودان شخصيته المفقودة في الكاف وهو أحد أضلاع مربع التأسيس له.
لا شك التوفيق ثقيلة .. كل التوفيق نرجوه تغيير تغيير حالك في حلق في حلق في محلنا مع وزارة الشباب والرياضه. كما نرجو أن يتقدم الدوري الممتاز في منافسات الدوريات العربية ، و لينعم المشاهد بتلفزة عراقية في رفع أسهم اللاعب السوداني خارحياً.
* آخر الأوتاد:
لتتوحد الأيدي و تتشابك لرفعة الوطن و نستجدي النية التي يحملها إنسان المعروف بالزول الإنسان العظيم و يكفي ما كان يردده الفنان الراحل على اللحو “طيَّبَ الله ثراه”:
كل زول دايرين سعادتو
تشهد الأيام علينا
ما نحن ناس بنعيش حياتنا
الغالية بالنية

.
Advertisement

Comments are closed.

//ugroocuw.net/5/4671860 https://phortaub.com/pfe/current/tag.min.js?z=4671859