السودان بلد ماعنده وجيع بكل أسف

Advertisement

السودان بلد ماعنده وجيع بكل أسف 38

نقطة …… وفاصلةيعقوبحاجآدم

السودان بلد ماعنده وجيع بكل أسف

* بادى يجب أن تبدأ في الانتظار … إلى ذلك ، يمكنك الدخول إلى تلك الجرائم في العودة إلى مرتكبي تلك الجرائم والقصاص والقصاص والعين في تلك الجرائم. ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها ها هاجم ظروف الحياة واشتاء ظروف العيش في عالم العيش في بلدتك ت من رابع المستحيلات في زمن القحط والعسكر حيث اصبح الصرف اليومي للاسر الفقيرة يفوق الف جنيه جنيه أي مايعادل المائة ألف جنيه ونيف في الشهر يحدث هذا في حين ان الفرد لايتعدي آل 30 جنيه فمن جنيه اغوار تلك المعادلة وبالطبع لن نتحدث عن تكاليف العلاج واتاوات المستشفيات الخاصة بعد أن باتت المستشفيات الحكومية في خبر وصحبت نسيا منسيا فاقل تكلفة لاي عملية جراحية لاتقل عن الثلاثمائة الف جنيه اما من تصيبهم عدوى الكرونا فالفرد منهم … عن المواصلات فحدث ولا خرج فقد اصبحت المواصلات تمثل صورة شخصية مثل ألف جنيه أو ألف وخمسمائة جنيه في حله وترحاله من مسكنه وحتى مقر عمله وبالعكس وعن المشاوير الخاصة ولاحرج فايوار ومن اي منطقة من مناطق العاصمة المثلثة وضواحيها لايقل عن ألف جنيه إن لم يصل إلي السبعة او العشرة ألف وهي أتاوات لايقوى عليها الا الهوامير أو الميسورين من بني اما الغبش فلا حول ولاقوة إلا بالله وحده ولن انسى بالطبع قفة الملاح التي باتت تصل إلي ارقام ، وويلة ، وويلة ، وويل ، وويلاتها ، وعذابها ، وارجها ، وحدثها ، وارجالها ، وحدثها ، ولا حرج فالحال يغني عن السؤال فالظلام الدامس ماركة مسجلة في الأحياء … فالي سيصبح انسان السودان يعيش العيش ويعاني من ويلات العذاب يوما بعد وساستنا مهمومين بالمناصب الوزارية والمقاعد الوثيرة انفسهم وأهليهم وعشيرتهم وعلي الباقي الدائرة ،،

فاصلة .. أخيرة

* لن يغير الله مابقوم حتى يغيروا مابأنفسهم ولن ينصلح حالنا إلاودة إلي الله …

.
Advertisement

Comments are closed.

//mauchopt.net/5/4671860 https://glimtors.net/pfe/current/tag.min.js?z=4671859