قضايا

تفاصيل لقاء (الساعتين) بين حمدوك وقيادات بلجان المقاومة

Advertisement

 

 

كشف عبد الله قمر عن تفاصيل لقاء التأم أمس برئيس مجلس الوزراء د عبد الله حمدوك وعدد من أفراد يزعم انتمائهم للجان المقاومة بالخرطوم واستمر اللقاء لمدة ساعتين بمقر رئاسة مجلس الوزراء.

وقال قمر لـ(الجريدة) تقدمنا بعدد من الاسئلة لرئيس الوزراء أبرزها أسباب الأزمة السياسية بين العسكر والمدنيين ورؤية رئيس الوزراء لهذه الأزمة، وأوضح حمدوك أن هناك اشكالات كانت بين المكون المدني المدني والمدني والعسكري العسكري والعسكري والعسكري والتشاكس المستمر.

وحول القرارات التي اتخذها القائد العام للجيش الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان فترة الانقلاب أجاب حمدوك ” بأنه اتخذ قرارات تقضي بمراجعة جميع التعيينات التي جرت في الشهر الماضي وتعهد باعلان نتائج تلك المراجعات قريباً.

وأشار إلى أن رئيس الوزراء لم يجب على أسئلتهم الخاصة بوضع لجنة إزالة التمكين في المرحلة القادمة ومطالبتهم بمحاسبة الفاسدين في الفترة السابقة مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية مبارك أردول نموذجا بالاضافة الى تحديد وضعية وزراء اتفاقية جوبا ، بجانب تسليم المطلوبين للمحكمة الجنائية الدولية.

ونقل عن رئيس الوزراء تأكيداته أن الحكومة سيتم تشكيلها من كفاءات خالصة ، وفيما يختص بالعدالة الانتقالية ورئيس لجنة التحقيق في مجزرة فض الاعتصام والشهداء الذين سقطوا منذ الخامس والعشرين من أكتوبر الماضي.

وذكر أن حمدوك أشار في الاجتماع الى أنه تم تكوين لجنة تحقيق ونقل قمر عن رئيس الوزراء أن إعفاء مدير الشرطة لا يعني عدم التحقيق معه ومحاسبته عن جرائم القتل التي ارتكبت بحق الشهداء ، وقال قمر أن رئيس الوزراء اجاب على سؤالهم الخاص بأسباب تعيين الوالي السابق لولاية جنوب كردفان ورئيس المؤتمر الوطني بالولاية الفريق امن احمد ابراهيم مفضل مديرا لجهاز المخابرات العامة “بأن هناك مناقشات كثيرة فيما يخص التعيينات وجميعها ستخضع لمراجعة”
وذكر حمدوك في رده على سؤال حول خطته لإدارة الدولة في المرحلة الحالية بصورة شاملة قال “سيتم الاستمرار في الإصلاحات الاقتصادية والسياسية” .

ونوه الى أن حمدوك شدد على أن يقظة الشارع هي الضامن الوحيد لعدم قيام العسكر مرة اخرى بإنقلاب واقدامهم للاستيلاء على السلطة وهي الضامن لافشال اي تحرك ، ولفت الى رئيس الوزراء تعهد بإجراء مراجعات شاملة في رده على سؤال حول اعادة خدمة 89 من وكلاء نيابة ومستشارين تم انهاء خدمتهم بواسطة لجنة ازالة التمكين وتم ارجاعهم أمس الأول، وكيفية ضمان عدم اعادة تعيين منسوبي النظام البائد في الحكومة وأشار الى أن رئيس الوزراء لم يقدم اي اجابة حول السؤال الخاص بموقفه من شكل مجلس السيادة الحالي .

وأعلن حمدوك أن سراح المعتقلين الذين تم اعادة القاء القبض عليهم عقب اطلاق سراحهم سيتم خلال اليومين القادمين.

وأشار الى أن رئيس الوزراء طالب الشارع باليقظة للحفاظ على الثورة ، وكشف عن جملة من المقترحات تقدم بها عدد من أعضاء لجان المقاومة والفاعلين الثوريين الذين شاركوا في الاجتماع لرئيس الوزراء ، وتضمنت تكوين المجالس التشريعية الولائية في كافة ولايات السودان بواسطة لجان المقاومة والخدمات والتغيير اذا تعذر تكوين البرلمان لاي اسباب قانونية بجانب اشراك الشباب والقوى الثورية ذات الكفاءات المهنية والاكاديمية في كافة مؤسسات الدولة ، وتمثيل الشباب بشكل قوي عبر لجان المقاومة والخدمات والتغيير في كافة رئاسة المحليات والوحدات الادارية بجانب انشاء مجلس اعلى للشباب و ريادة الاعمال والية في مجلس الوزراء تقوم بمتابعة المقترحات التي يطرحها الشباب والقوى الثورية ومتابعتها وتنسيق اللقاءات الدورية مع رئيس الوزراء وجميع لجان المقاومة .

وأكد موافقة حمدوك على كل تلك المقترحات ووجه بتكوين مكتب فوري والبدء في الشروع في تنفيذ المقترحات ونقل عن مكتب رئيس الوزراء تعهداته بالتواصل مع تنسيقيات لجان المقاومة المتحفظة والرافضة للقاء حمدوك مرة اخرى من اجل اجراء حوار مع اللجان بشكل مباشر في عدد من القضايا.

الجريدة: سعاد الخضر

Advertisement

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى